طريقة ختم القران في رمضان، شهر رمضان المبارك قد حل علينا باليمن والبركات سائلين المولى أن يكون شهر خير وعافية على عامة المسلمين، شهر رمضان هو خير الشهور العربية فيه يجتهد المسلمون بالطاعات والعبادات من صيام وصلاة وذكر واستغفار وقراءة قرآن كريم، شهر رمضان قال الله فيه:” شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه”، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار” أو كما قال رسول الله، في شهر رمضان يجتهد الناس لختم القرآن الكريم مرة أو مرتين أو أكثر فهو اجتهاد في العبادة، لذلك يبحث العديد من الأشخاص عن طريقة ختم القرآن في رمضان.

فضل ختم القرآن في رمضان

شهر رمضان الكريم هو شهر القرآن الكريم فقد قال الله فيه:” ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾، وقال سبحانه: ﴿إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ﴾، وقال تعالى:” ﴿إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ﴾، وقال ابن عباس رضي الله عنهما: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم أَجْوَدَ النَّاسِ، وَكَانَ أَجْوَدَ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ، وَكَانَ جِبْرِيلُ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ، فَلَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ أَجْوَدُ بِالْخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ”، وكل هذه الأدلة تدل على استحباب قراءة القرآن الكريم في رمضان وختمه أكثر من مرة وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار، والليل أكثر ثواباً وأكثر فضلاً لقوله تعالى:” ﴿إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِى أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا﴾، وقال تعالى في الحديث القدسي:” … وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِى يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِى يَبْطُشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ» .

حكم ختم القرآن في قيام رمضان

اعتاد المسلمون على مر القرون ختم القران الكريم في صلاة التراويح وفي أيام شهر رمضان المبارك، وقد فصل الفقهاء آرائهم في هذه القضية كالتالي:

  • المالكية: ختم القرآن في قيام رمضان غير وارد عن النبي صلى الله عليه وسلم، فهو ليس سنة، ويرى ابن ربيعة بان صلاة الإمام جائزة بسورة واحدة من القرآن طوال رمضان، ولم يقل ابن مالك أنها بدعة.
  • الحنفية: رأت الحنفية بأن السنة أن قراءة القرآن في التراويح لابد أن يُختم القرآن فيها مرة واحدة.
  • الشافعية: قيام الليل في رمضان أفضل من ختمه بقراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات في الركعة الواحدة.
  • الحنابلة: يرى الإمام أحمد بأن للمصلي ان يختم القرآن الكريم في تراويح رمضان ويدعو بعد ختمه في الصلاة قبل الركوع.

طريقة ختم القران في رمضان

المصحف يحتوي على 114 سورة بعدد الصفحات 600 صحفة، وبالتالي لو قمنا بتقسيم 600 صفحة على عدد أيّام شهر رمضان (30) سيكون كالآتي : 600 صحفة ÷ 30 يوم = 20 صفحة، ولختم القرآن الكريم بحسب أيام شهر رمضان المبارك يُمكن ذلك من خلال قراءة 20 صفحة في اليوم الواحد، ويُمكن تقسيم كل 4 صفحات من بعد كل صلاة إذ إن الأربع صفحات لا تأخذ وقتاً، تأخذ أقل من 30 دقيقة، وهذا لمن يُريد أن يختم القرآن مرة في رمضان، ولمن يُريد ختم القرآن مرتين يُمكن أن يقرأ 8 صفحات من بعد كل صلاة، كما يُمكن قراءة جزئين من القرآن الكريم في اليوم، وإن كان هناك أيام لم يقرأ فيها المسلم عليه بزيادة الأجزاء التي يقرأها.

طريقة ختم القران في رمضان

طريقة ختم القران في رمضان

ثواب ختم القرآن في رمضان