هل يجوز للمراة قراءة القران بدون حجاب،  قراءة القرآن الكريم من العبادات التي حث عليها الاسلام ففيه هداية للروح وتهدئة للنفس البشرية، وفيه تعليم القصص الغابرة للأقوام السابقة، كما فيه الأحكام والنواهي التي أمر ونهى عنها الله عز وجل، قراءة القرآن مثل باقي العبادات فيها الأجر العظيم والثواب الكبير كالصلاة والصيام والنوافل والإستغفار والتسبيح والتهليل والتحميد، ولقراءة القرآن أحكام وآداب لابد للمسلم أن يلتزم بها لتصح بها تلاوته بشكل كامل، ومن هذه الأحكام ما يخص المرأة المسلمة وقت قراءتها للقرآن الكريم، وأحدها ما حكم قراءة المرأة للقرآن الكريم بدون حجاب.

ما المقصود بالحجاب

الحجاب هو عبارة عن ستر المرأة جسدها واخفاء مواضع الفتنة فيه، ويشمل ستر الرأس، والبدن، ويجب أن يحتوي على الجميع الشروط باعتباره حجاباً، كما لا يكون فيه زينة تكشف الأنظار، فضفاضاً لا يضيق فيظهر مفاتنها، ولا يكون معصفراً، ولا معطراً ولا مبخراً.

فضل قراءة القرآن الكريم

لقراءة القرآن الكريم فضائل عظيمة وجليلة والتي تتمثل في التالي:

  • تقرب العبد من ربه من خلال مخطابته في القرآن الكريم بالنواهي والأوامر.
  • يُهذبالنفوس ويُربيها على التقوى وحسن الخلق.
  • القرآن الكريم المصدر الأساسي للتشريع في الإسلام.
  • القرآن الكريم يُعلمنا أخبار الأقوام السالفة نتعلم مما حدث معهم.
  • القرآن الكريم يُطر ما في النفوس من غل وشح، ويُهديها إلى الصراط المستقيم.

هل يجوز للمراة قراءة القران بدون حجاب

لمن يتساءل عن قراءة القرآن بدون حجاب للمرأة هل يصح أم لا، فالجواب كالتالي:

باتفاق أهل العلم يُستحسن مراعاة شروط الحشمة عند قراءة القرآن فهي من الوقار والعفة عند قراءة كلام الله عز وجل تأدباً معه واحتراماً لكتابه، ولكن أكد الشيخ ابن عثيمين في فتواه بقوله:” قراءة المرأة للقرآن لا يُشترط فيها ستر الرأس”، وتحدث عن سجود التلاوة للمرأة بدون حجاب عند قراءة القرآن، فقال:” وسجود التلاوة يكون حال قراءتها للقرآن، لا بأس بالسجود على أي حال ولو مع كشف الرأس ونحوه لأن هذه السجدة ليس لها حكم الصلاة”، كما يجوز لها أن تمس القرآن الكريم دون وضوء إن كانت حائضاً أو نفساء إلا بشرط ألا تمس المصحف، هذا والله أعلم.

حكم قراءة القران بدون حجاب