اذا كنت على جنابه هل يقبل صيامي، يعتبر هذا السؤال من اكثر الاسئلة التي تتكرر من وقت لاخر، ويبحث الجميع عن راي اهعل العلم في هذا الموضوع، وقد تحدث العديد من الشيوخ واهل العلم حول هذا الموضوع الذي اصبح ذو اهمية كبيرة ، وقد خرجت العديد من الاحكام حول هذا الامر، وقد اختلف العلماء في حكمه، واختلاف اهل العلم في هذا الموضوع كان تيسيرا للعبد المسلم، فاختلاف العلماء رحمة من الله عز وجل، فدين الاسلام دين اليسر والبساطة، ولا يوجد فيه تشدد او صعوبة، لذا كان من الضروري التعرف على حكم هذا الموضوع الفقهي الذي سوف نتعرف واياكم على حكمه كما ورد عن اهل العلم الذين تحدثوا بشكل كبير عن اذا كنت على جنابه هل يقبل صيامي، فموضوع الجنابة من الواضيع التي يسال عنها الاشخاص بكثرة في شهر رمضان المبارك بالاخص، وسوف نبين لكم حكم اذا كنت على جنابه هل يقبل صيامي ام لا تابعونا .

اذا كنت على جنابه هل يقبل صيامي

الصائم له ان يصبح جنبا ثم يغتسل، فاذا جامع في الليل ثم اصبح واغتسل بعد الفجر فلا حرج في ذلك، وقد ورد في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصبح جنبا من جماع ثم يغتسل ويصوم عليه الصلاة والسلام وهكذا قالت ام سلمة: كان يصبح جنبا من جماع ثم يغتسل ولا يقضي عليه الصلاة والسلام، فلا باس ان يجامع الانسان في اخر الليل ثم يتسحر ثم يغتسل بعد اذان الفجر ولا حرج في ذلك.

هذا وقد قال الشوكاني ـ رحمه الله ـ معلقاً على هذه الأحاديث: هذه الأحاديث استدل بها من قال إن من أصبح جنباً فصومه صحيح ولا قضاء عليه من غير فرق بين أن تكون الجنابة عن جماع أو غيره، وإليه ذهب الجمهور وجزم النووي بأنه استقر الإجماع على ذلك، وقال ابن دقيق العيد: إنه صار ذلك إجماعاً أو كالإجماع. انتهى.

بالفيديو الحكم اذا كنت على جنابه هل يقبل صيامي