هل يجوز اخراج زكاة الفطر مال، يتساءل الكثير من المسلمين حول زكاة الفطر وهل تجوز أن يتم إخراجها مالاً، والزكاة هي ركن الثالث من أركان الإسلام الخمسة و أركان الإسلام خمس وهم (قول الشهادتان، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاء، وصوم شهر رمضان، وحج البيت إلى من استطاع إلى سيبلاً)، والزكاة هي عبادة مالية قد فرضها الله على عباده الصالحين، وهي تطهر النفوس من البخل، وقد قال جل جلاله في كتابه الحكيم في سورة التوبة “خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها”، وقد يتساءل البعض حول زكاة الفطر وهل يجوز إخراجها مالاَ، ونحن في موسوعة المحيط سوف نقدم لكم جميع الإجابات المتعلقة حول زكاة الفطر ومن الأسئلة التي يتم تداولها هل يجوز اخراج زكاة الفطر مال.

اخراج زكاة الفطر مال

لقد اختلف اهل العلم حول هذه المسألة ويوجد ثلاثة أقوال لأهل العلم حول هذه المسآلة وهي كالتالي: –

  • القول الاول

اتجاه المالكية والشافعية والحنابلة إلى عدم جواز النقود في زكاة الفطر، لأنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أو أي احد من أصحاب رسول الله أنه قد اخرج النقود بدلاً عن العين، فقال صلى الله عليه وسلم ” من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد”

  • القول الثاني

وقد اتجه مذهب الحنفية بجواز أن يتم إخراج زكاة الفطر مال، وهذا ما قالوا به الحسن البصري وسفيان الثوري وعمر بن العزيز.

  • القول الثالث

أنه يتم إخراج زكاة الفطر مالاً في حالة إذا اقتضت ذلك حاجة او مصلحة، وهذا ما أشاد به في مذهب الإمام الأحمد، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية بان الأصل في إخراج زكاة الفطر طعاماً، ولكن يمكن ان يتم إخراجها نقداً مصلحة أو دفع حاجة، وقد استدل بعض العلماء بعدة شواهد منها ما رواه البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم ” ائتوني بعرض ثياب خميس، أو لبيس في الصدقة مكان الشعير، والذرة أهون عليكم، وخير لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة”

هل يجوز إخراج زكاة الفطر مال

وبعد ما تبين من أقوال أهل العلم، فأنه يجوز إخراج زكاة الفطر ملاً عند الحاجة او المصلحة، ولكن لكي يترتب عليك تحقيق زكاة الفطر عليك إخراجها طعاماً.

حكم إخراج زكاة الفطر مال