استضافت العاصمة السعودية مدينة الرياض الكثير من الإتفاقات والمفاوضات ما بين الفُرقاء في اليمن سعياً من السعودية للتوصل لحل يضمن عودة الحياة إلى طبيعتها في اليمن، والتوافق على شخصية حكومية تتولى إدارة البلاد لحين ترتيب الأوراق الداخلية والتوافق على موعد لإجراء إنتخابات شاملة يُحدد فيها الشعب ممثليه في مجلس النواب أو في الحكومة التي تتشكل وفق الأكثرية الممنوحة للنواب، حيث شهدت الفترة ما قبل توقيع اتفاق الرياض مُناوشات ما بين المجلس الإنتقالي والحكومة اليمنية دفع السعودية لجمع الطرفين محاولة التوصل لحلول مُرضة للطرفين، ونظراً لذكر الإتفاق في الكثير من المحادثات ما بين الطرفين نود التعرف على ما هو اتفاق الرياض أملاً في الإطلاع على الفكرة العامة له.

ما هو اتفاق الرياض 2019

إتفاق الرياض هو إتفاق مُصالحة تم بوساطة سعودية وشارك فيه تحالف دعم الشرعية في اليمن، وجمع طرفي الإقتتال في اليمن الحكومة اليمنية والمجلس الإنتقالي الجنوبي، وتم توقيع اتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر عام 2019م وتم الإتفاق برعاية الملك سلمان بن عبدالعزيز وحضر التوقيع كذلك ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ورئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي عيدروس الزييدي، وجاءت بنود كثيرة في اتفاق الرياض أهمها الإلتزام بحقوق المواطنين الكاملة وعدم التمييز بينهم على أساس مذهبي أو مناطقي وإيقاف كافة الحملات الإعلامية المسيئة وتفعيل السلطات الحكومية وبسط سيطرتها على كافة المناطق في اليمن.

ما هي بنود اتفاق الرياض

ضم إتفاق الرياض سبعة بُنود أجمع عليها كافة الأطراف وتم التوقيع عليها والدعوة للبدء بتنفيذها والعمل بما جاء فيها، وهي كما يلي :

  • تشكيل حكومة كفاءات سياسية بالتشاور ما بين كافة المكونات السياسية في اليمن.
  • تعيين محافظ مدير أمن لمحافظة عدن في غضون 15 يوماً من تاريخ التوقيع على الاتفاق، من قبل الرئيس اليمني وكذلك تعيين محافظين لابين والضالع في غضون 30 يوم.
  • يجب أن يباشر رئيس وزراء الحكومة الحالية عمله في عدن خلال سبعة أيام لتفعيل كافة المؤسسات والجهات التابعة للدولة.
  • يتم تعيين محافظين ومدراء أمن لكافة المحافظات في غضون 60 يوم.
  • الإشراف على إدارة موارد الدولة بما فيها النفطية والضريبية وضمان وضعها في صندوق الدولة.
  • تفعيل الرقابة المركزية وتدقيق كافة الحسابات وتفعيل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.
  • إعادة تشكيل وتفعيل المجلس الإقتصادي الأعلى.

لم يدُم الإلتزام بإتفاق الرياض طويلاً حيث تناحرت القوى السياسية في اليمن مُجدداً بعد الهدوء لفترة وجيزة، وعاد القتال ما بين الطرفين مع وجود مساعي مُستمرة لمحاولة العودة لإتفاق الرياض وتنفيذ ما جاء فيه من بنود كاملة.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)