هل يجوز الاغتسال من الجنابة بعد الفجر في رمضان، سال الكثيرون عن حكم الجنابة في شهر رمضان وما يجب عليهم ان يفعلوه في حال استيقظ من نومه وكان على جنابة وهل يجوز الاغتسال من الجنابة بعد الفجر في رمضان وكد كثر السؤال في محرك البحث جوجل عن هل يجوز الاغتسال من الجنابة بعد الفجر في رمضان وما هو الحكم الشرعي لهذا، وذلك لان الكثيرين من الناس لا يعرفون الحكم الشرعي الصحيح لمثل هذه المسائل وذلك بسبب قله حصورهم لمجالس العلم وعدم متابعتهم للبرامج الدينية التي من شانها ان تعلمهم امور دينهم لكي يكون صيامهم وعبادتهم صحيحه ولا يكون فها ما يبطلها او ينقص من اجرها.

حكم الاغتسال من الجنابة بعد الفجر فى رمضان

الاغتسال من الجنابة بعد الفجر فى رمضان هو من الاسئلة التي تشغل بال الكثير من الصائمين في شهر رمضان وقد تمكنا من الحصول على جواب صحيح لهذا السؤال وهو ان جمهور علماء المسلمين اتفقوا على ان تأخير الغل من الجنابة للجال او من الحيض للنساء لا يبطل الصيام وصايم المسلم صحيحا وعلى المسلم ان يغتسل ويتم صيامه ولا قضاء او كفارة على ذلك لان صيامه لم يبطل.

هل يجوز الاغتسال من الجنابة بعد الفجر فى الصيام

من الجدير بالذكر انه لا فرق بين تأخير الاغتسال من الجنابة الى ما بعد الفجر عمدا او سهوا ومن الادلة على ذلك قول السيدة عائشة رضي الله عنها ” أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم كان يُصبح جُنُبًا من جماعٍ ثم يغتَسِلُ ويصوم” وقد وردة ادله اخرى عل صحة صيام من اخر الغسل الى ما بعد الفجر ومنها ايضا عن عائشة أنَّها قالت: “إن رجلا قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو واقف على الباب -وأنا أسمع-: يا رسول الله، إني أصبح جنبا، وأنا أريد الصيامَ؟ فقال صلى الله عليه وسلم: “وأنا أُصبح جُنُبًا وأنا أريد الصيام، فأغْتسِلُ وأصوم” فقال له الرجل: يا رسول الله، إنك لست مثلنا! قد غَفَرَ الله لك ما تقدَّم من ذنبك وما تأخر، فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله، وأعلمكم بما أتقي.