موضوع عن جهود المملكة في محاربة كورونا، سعت المملكة العربية السعودية بكل طاقتها من اجل احتواء فيروس كورونا المستجد في جميع انحاء المملكة، وهو الامر الذي ظهر جليا في متابعة حثيثة من قبل الملك سلمان وامراء المناطق في المملكة للوضع الصحي العام لجميع المواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية، وهو ما ابرز الدور الكبير الذي لعبته الحكومة السعودية بكافة قطاعاتها في منع تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، الذي اصبح وباء يهدد البشرية جمعاء، والذي انتشر في انحاء العالم، واصبحت جميع الدول تقوم بمحاولات حثيثة من اجل محاربة هذا الفيروس ومنع تفشيه فيها، وقد استطاع المملكة ان تساهم بشكل كبير في محاربة هذا الفيروس من خلال العديد من الطرق التي تم اتباعها واعطت نصائحها لغيرها من الدول العربية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، لذلك سوف نقدم لكم حصريا عبر موضوعنا التالي موضوع عن جهود المملكة في محاربة كورونا شامل لجميع الجهود التي بذلتها المملكة في محاربة كورونا .

جهود المملكة في محاربة كورونا

في ظل الظروف الاستثنائية التي اجتاحت العالم اجمع كانت اجهزة الدولة المختصة بتوجيهات من حكومة المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين وولي العهد الامين، استطاعت ان تجهز منظومة متكاملة لتنفيذ الاجراءات الكفيلة بالتخفيف من خطر فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 منذ لحظات هذا الفيروس الاولى واعتباره جائحة عالمية ووباء، كان هناك استشعار للمسؤولية والاهتمام بالمواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، وجعلت هذا الموضوع على راس اولوليات الحكومة، من اجل تسخير جميع الامكانيات دون اي تحفظ او دخار للجهود والاموال والوقت، تم وضع التحوطات الوقائية والاحترازية التي تلزم للحفاظ على حياة المواطنين والمقيمين في المملكة وصحتهم وانسانيتهم وكرامتهم.

وهو مار ليس بمستغرب من حكومة السعودية المعروفة دوما بمبادراتها الانسانية خارج حدودها والاسهام في درء المحن والكوارث الطارئة في جميع انحاء العالم بناءا على اوامر ملكية من الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله، فضلا عن الجهوزية العالية من اجل مواجهة الظروف الاستثنائية في ارض المملكة، والاجراءات الاحترازية التي تمت من اجل مواجهة فيروس كورونا المستجد الذي اصبح وباءا عالميا يهدد البشرية، وبناءا على اوامر ملكية عاجلة من الملك سلمان اكدت حكمة القيادة والنظرة العميقة تجاه هذا الفيروس للوصول للمستوى المناسب والجهوزية الكفيلة بالتصدي لهذا الفيروس في التوقيت المناسب، وتم تسخير كافة الامكانات والاجراءات التي تلزم على مختلف المستويات باوامر ملكية من الملك سلمان للتصدي لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

جهود المملكة في محاربة كورونا على الصعيد الاجتماعي

منذ الوهلة الاولى وضعت الحكومة السعودية تدابير مهمة وتلزم من اجل التوعية المناسبة عبر وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، لتبصير المواطنين والمقيمين في المملكة بالتصرفات التي يجب القيام بها واتباعها لمنع تفشي وانتشار فيروس كورونا، وتبع ذلك تعليق الدراسة لجميع المراحل التعليمية من الروضات مرورا بالمدارس الى الكليات والجامعات من اجل الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين ومنع تفشي الفيروس، وتعليق مختلف الانشطة الرياضية حتى وصلت الى تعليق حضور العاملين في المكاتب الرئيسي في القطاع الحكومي السعودي والقطاع الخاص، واستثناء الجهات التي يعتبر استمرارها مهما ولكن وفق اجراءات محددة من قبل الجهات المختصة، والوصول الى توعية المواطنين والمقيمين بضرورة التواجد في المنازل كحجر احترازي تماشيا مع سياسة محاصرة فيروس كورونا وتطويقه حسب تعليمات منظمة الصحة العالمية.

جهود المملكة في محاربة كورونا على الصعيد الصحي

منذ اللحظات الاولى لظهور الفيروس وانتشارت اعدت الجهات المختصة وعلى راسها وزارة الصحة السعودية والجهات الاخرى المهنية جميع الاحتياجات والاحتياطات التي تلزم للحجر على كل من مشتبه باصابته بفيروس كورونا بالاخص القادمين من الدول المتاثرة بالفيروس، او من انتقل اليهم الفيروس بسبب المخالطة والاحتكاك، وقامت الحكومة السعودية فتوفير كافة الامكانيات والتجهيزات للتقليل من هذا الخطر ومحاصرته وتطويقه في اضيق نطاق حفاظا على صحة المواطنين والمقيمين في المملكة، وتوفير جميع الاحتياجات الطبية التي تلزمهم جميعا، كما قدمت اجراءات وقائية وعلاجية على مستوى عالي جدا بناءا على اوامر ملكية من الملك سلمان بن عبدالعزيز.

جهود المملكة في محاربة كورونا على الصعيد الاقتصادي

على المستوى الاقتصادية وضعت الحكومة السعودية خطة عاجلة ومدروسة من اجل تفادي الاضرار الاقتصادية وتداعياتها التي تحدث بسبب فيروس كورونا كوفيد 19 الذي انتشر على مستوى عالمي، وقد اعلنت مؤسسة النقد السعودية تقديم مبلغ 50 مليار ريال من اجل تخفيف الاثار المالية والاقتصادية المتوقع من هذا الفيروس على القطاعات الخاصة، بالاخص المنشات الصغيرة والمتوسطة وهي خطوة تدل على حكمة قيادة السعودية وفطنتها وادراكها لطبيعة وخطورة هذا الفيروس على المستوى الاقتصادي، فتدارك الفيروس وتحويطه مبكرا قبل الدخول في الحسابات المعقد لاحقا يظهر لنا فطنة القيادة السعودية الحكيمة، وقد وضعت المملكة تدابير صحية واجتماعية واقتصادية محكمة وتوعية وجهوزية كبيرة في وقت مناسب للحفاظ على صحة الجميع في المدن والمناطق السعودية والاهتمام بهم بالشكل الكامل صحيا واجتماعيا واقتصاديا.

تعاقد المملكة مع الصين لعمل فحص 9 مليون كورونا

وقعت الحكومة السعودية وحكومة الصين الشعبية عقدا بقيمة 995 مليون ريال سعودي من اجل توفير تسعة ملايين فخص تشخيصي لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ل9 ملايين شخصا في المملكة والتي تشمل جميع الاجهزة والمستلزمات و500 من الاخصائيين والفنيين الصينيين المتخصصين في هذه الفحوصات، وايضا انشاء 6 مختبرات اقليمية كبيرة يتم توزيعها على مستوى المملكة العربية السعودية، ومنها مختبرات متنقلة بقدرة الف فحص يوميا، وقيام مختصين صينيين بتدريب كوادر سعودية على اجراء الفحوصات بشكل يومي وفحوصات ميدانية شاملة وتدقيقها وضمان جودتها لثمانية اشهر، وايضا تحليل الخريطة الجينية لعدد من العينات في داخل السعودية، وتحليل خريطة المناعة في المجتمع السعودي لمليون عينة، والتي سوف يكون لها اثر كبير على دعم خطط المملكة في ادارة الخطط لمكافحة جائحة كورونا، حسب توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله، وتوجيهات ولي العهد الامير محمد بن سلمان، بسرعة توفير جميع الكواشف والاجهزة والفحوصات والمستلزمات والادوية التي تلزم للتصدي لجائحة كورونا المستجد كوفيد 19 .

اوامر ملكية لمحاربة فيروس كورونا

صدرت اوامر ملكية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وكانت عبارة عن اجراءات احترازية مؤقتة من اجل توفير اقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية، بناءا على توصيات الجهات الصحية المختصة لتطبيق اعلى المعايير الوقائية والاجراءات الاحترازية الاستباقية بشان فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، المنتشر محليا وعالميا، وخضوعها لتقييم مستمر من قبل الجهات المعنية ودعم الاجراءات الدولية كافة للحد من انتشار فيروس كورونا.

كما صدرت اوامر ملكية من خادم الحرمين الشريفين بتعليق تنفيذ الاحكام والاوامر القضائية النهائية المتصلة بحبس المدين في قضايا الحق الخاص مع افراج مؤقت بشكل فوري، وتعليق تنفيذ الاحكام والاوامر القضائية النهائية المتصلة بتمكين الاولاد من زيارة احد الوالدين المنفصلين، لمنع تفشي فيروس كورونا وزوال الظروف الحالية لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وامر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تشديد الاجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، منها زيادة ساعات حظر التجول في مدن المملكة العربية السعودية، وكانت الاجراءات الجديدة كالاتي :

  • منع سكان مناطق المملكة الثلاث عشرة الخروج منها او الانتقال لمنطقة اخرى.
  • يمنع الدخوال والخروج من المدن الاتية “الرياض ، ومكة المكرمة ، والمدينة المنورة” وفق الحدود التي تضعها الجهة المعنية.
  • العمل ابتداءا من الساعة الثالثة عصرا من يوم الخميس 2/8/1441هجري، الموافق 26/3/2020، وحتى انتهاء مدة المنع من التجول المحددة بالامر الملكي في 27/7/1441.
  • عدم شمول منع التنقل الفئات التي سبق استثناؤها من منع التجول مع مراعاة ان يكون الاستثناء في اضيق نطاق ووفق الاجراءات والضوابط التي تضعها الجهات المختصة.
  • يتم تقديم وقت بدء منع التجول حتى الساعة الثالثة عصريا في المدن التي ذكرناها سابقا، وللجهة المعنية حسب ما يتم اقتراحه من قبل وزارة الصحة سواء بزيادة ساعات منع التجول او منع التجول طوال اليوم في تلك المدن والمحافظات والمناطق السعودية.