من هم سجناء الحق العام، كونه من المفاهيم التي تتردد كثيراً في الآونة الاخيرة وخاصة عند صدور قرار بالعفو الملكي والذي يتم تبعاً له الافراج عن كثير من هؤلاء السجناء، كما كثرت المطالب من قبل مجموعة من الجهات المعنية بشؤون السجناء تطالب بالإفراج عنهم في ظل التزايد المهيب لحالات الاصابة بفيروس كورونا، حيث خشيت هذه الجهات اصابتهم بهذا الفيروس تحت الظروف الراهنة عليهم في السجون الأمر الذي لا ينذر إلا بالشر ولا يحمل في طياته الخير أبداً، فهذا الفيروس حين اجتاح العالم كان مرعباً لمن هم منطلقين في هذه الحياة فكيف حال المساجين، ولهذا في مقالنا نتطرق للحديث حول من هم سجناء الحق العام.

معنى سجناء الحق العام

سجناء الحق العام هم الموقوفون أو المحكومون نتيجة ارتكابهم لفعل أمروا بتركه، أو ترك فعل أمروا بفعله، وتترتب على هؤلاء عقوبة حدية أو تعزيرية.

اعلنت وزارة الداخلية السعودية لإمارات مناطق المملكة العربية السعودية قواعدها الخاصة للعفو عن سجناء الحق العام لشهر رمضان 1443 هجري، والتي تضمنت 38 قاعدة حسب انواع القضايا، 4 منها قواعد تحدد العقوبات، و3 قواعد تحدد فئات السجناء، والتي سنتعرف عليها الان.

القواعد توضع من يتم العفو عنهم من السجناء المحكومية السعوديين او الوافدين، في الحق العام، وممن لا تندرج قضاياهم ضمن القضايا الكبيرة عدا ما تم استثنائه منها في القواعد، والموقوفون والمفرج عنهم في القضايا غير الكبيرة يتم السير في اجراءات احالتهم للمحكمة، وفي حالة اكتساب الحكم صفته القطعية يتم احالة اوراقهم الى للجان العفو للنظر في مدى شمولية تعليماتهم من عدمها، ويطبق هذا العفو على القضايا التي وقعت قبل تاريخ صدور الامر الملكي الكريم بهذا العفو على ان يبدا الاطلاق للمستفيدين من هذا العفو ليلة دخول شهر رمضان المبارك.

قواعد العفو عن سجناء الحق العام 1443

سوف يشمل العفو للسجناء المحكومين والمطلق سراحهم بالكفالة السعوديين والوافدين المتبقى على انتهاء محكوميتهم قبل نهاية العام الجاري 1443 سنة فأقل. عدا السجناء المحكومية في قضايا سب الذات الالهية والانبياء عليهم الصلاة والسلام، او الصحابة رضوان الله عليهم، او اهانة المصحف الشريف، والقضايا التي تمس امن الدولة وقضايا ايواء المتسللين وتشغيلهم ونقلهم والتستر عليهم، او قضايا الفساد المالي والاداري، وايضا قضايا الاختطاف والتحرش والاعتصاب والاعتداء على رجال السلطة العامة اثناء تادية الواجب والقضايا ذات الطابع التحريضي التي تمس اللحمة الوطنية وقضايا التجمهر والاخلال بالنظام العام.

كما ستشمل قواعد الاعفاء سجناء قضايا حوادث السير بعد انتهاء الحق الخاص بهم او تقديم كفالة غرمية، ويستثنى من العفو اذا كان بحالة سكر او تحت تاثير المخدرات او لاذ بالفرار بعد ارتكابه الحادث او كان الحادث نتيجة تفحيط او تجاوز اشارة حمراء او عكس السير، او كان هاربا من رجال الشرطة ، او اقتران الحادث بجريمة جنائية، او قضايا اعتداء دون النفس، ويعفى في هذه القضايا من امى نصف محكوميته شرط انتهاء الحق الخاص ، اما الجلد التعزيري فيتم انفاذ ما حان وقته من الجلد التعزيري، اما الجلد الذي فات وقته او لم يحن فيسقط، كذلك قضايا الشيكات دون رصيد في حالة انتى الحق الخاص بها، والقضايا التي تقع داخل السجون ودور التوقيف والتي تكون مضاربات بسيطة إذا انتهى فيها الحق الخاص.

شروط الأمر الملكي الخاص بالعفو عن السجناء بمناسبة شهر رمضان.

هناك مجموعة من الشروط التي وضعتها المملكة العربية السعودية كأمر لابد من تطابق المساجين معه في حال أرادوا ان يشتمل قرار العفو الملكي الذي يصدر بشهر رمضان على اسمائهم، ومن اهم الشروط التي تخللها العفو الملكي أن يكون المسجون غير صادر بحقه أي أمر سام وهذا بعد شموله، كما لا يشتمل العفو الملكي على كل المستفيدين من العفو الاعوام السابقة لهذا العام، وأي مسجون هارب لا يمكن أن يكون اسمه ضمن قائمة المشمولين في العفو الملكي، كما أن العفو الملكي لا يشتمل على المساجين المسجلين بثلاث سوابق، ولا يشمل أيضاً الضباط وافراد الحرس الملكي المساجين بقضايا مخالفة للاوامر كما لا يشمل المجاهرين بالمعصية.

هل يشمل العفو من لم يحاكم 1443

يتم في شهر رمضان الكريم العفو عن سجناء الحق العام، وهم السجناء الذين قاموا باختراق مجموعة من الضوابط والقواعد التي يتم معاقبة كل من يتخطاها، وهذا الأمر لم يمر مرور الكرام على الحكومة السعودية التي أوجبت لمثل هؤلاء عقوبات تتلاءم مع الجرائم التي ارتكبوها، ويقترن شهر رمضان الكريم بشكل كبير الاعفاء عن مثل هؤلاء، حيث يقوم خادم الحرمين الشريفين بالاعفاء عنهم ليبدؤوا حياة جديدة بعيدة عن كل ما فيه تجاوز للضوابط التي مُنع على الجميع تخطيها، كما أن العفو الملكي الذي يتم تبعاً لقرار يصدر عن الملك سلمان بن عبدالعزيز يكون مشتملاً على مجموعة من الشروط التي لابد من مطابقة المساجين لها مطابقة تامة، ومن القضايا التي تعد قضايا تعدي على الحق العام ما يلي:

  • القضايا غير الأخلاقية.
  • الاعتداء على ما دون النفس.
  • الجرائم المعلوماتية.
  • مخالفة أحكام المرور.
  • عقوق الوالدين.
  • مخالفة أحكام نظام السوق.
  • السرقات.
  • نشل الوثائق السرية.
  • المسكرات.
  • نقل مخالفي أنظمة الإقامة.
  • القضايا التي تقع داخل السجون.
  • المخالفات الشرعية للرقاة.
  • مخالفات التستر التجاري.
  • القتل شبه العمد.
  • القات.
  • الأسلحة و الذخائر.
  • الشيكات بدون رصيد.
  • القضايا غير الكبيرة.
  • النشل.
  • المخدرات والمؤثرات العقلية.
  • وغيرها.

يعد من هم سجناء الحق العام من اهم محاور التساؤل من قبل مواطني المملكة العربية السعودية، حيث يشتمل العفو الملكي الذي يصدر في شهر رمضان على اسماء مجموعة كبيرة من هؤلاء المساجين، ولهذا فإن القضايا المتعلقة بهم تعد محط تساؤل كبير من قبل المواطنين.