إن من الحكمة في نزول القرآن الكريم على النبي محمد – عليه السلام- نزوله منجماً، أي أن القرآن الكريم نزل مفرقاً في ثلاثة وعشرين سنة ولم ينزل جُملة واحدة، وذلك لتسهيل العمل بآياته وأحكامه على المسلمين، والتدرج معهم في تطبيق الأحكام والابتعاد عن المحرّمات، نسمع بعض الأحيان سؤال ماهي السورة التي نزلت كاملة وشيعها سبعون الف ملك؟ تابعونا للتعرف على هذه السورة.

ماهي السورة التي نزلت كاملة وشيعها سبعون الف ملك

يضم القرآن الكريم في صفحاته مئة وأربعة عشر سورة من كلام الله، نزلت في مراحل زمنية متفاوتة، كانت تُحفظ في الصدور والسطور، وفي زمن الخلفاء الراشدين تم جمع القرآن الكريم في مصحف واحد وذلك بسبب كثرة من استشهد من حفظة القرآن الكريم، وبذلك يتم حفظ القرآن الكريم من الضياع، في هذا المقال سنقدم لكم حل السؤال ماهي السورة التي نزلت كاملة وشيعها سبعون الف ملك؟.

  • الإجابة هي: سورة الأنعام.

ويأتي ترتيب سورة الأنعام السادسة في القرآن الكريم، وقد نزلت سورة الأنعام جملة واحدة وتبعها سبعين ألف ملك حتى أُنزلت إلى الرسول محمد فعظّموها فقد ذكر فيها اسم الله عز وجل في سبعين موضعاً، إن حل لغز ماهي السورة التي نزلت كاملة وشيعها سبعون الف ملك هو سورة: الانعام.