ما هو دعاء الساعة الاخيرة من رمضان سواء كان المقصود بذلك الساعة الأخيرة من كل يوم في رمضان، أو الساعة الأخيرة في آخر أيام رمضان وما يُمكن أن ندعُو به من دعاء في هذه الأوقات الفضيلة فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن دعاء الصائم مُستجاب، ولهذا فإن البحث عن دعاء الساعة الاخيرة من رمضان للتعرف عليه وعلى ما جاء فيه من كلمات يُمكن لنا ترديدها في الساعة الأخيرة من رمضان، لكي ننال الأجر والفضل الخاصين بها كما وردت علماً بأن للدعاء آداب وشروط يجب أن نُراعيها ما بين إخلاص النية والثناء على الله سبحانه وتعالى واليقين بالإستجابة من الله، وسؤال الله بأسمائه الحُسنى لكي نجد الإستجابة لأدعيتنا في هذا الشهر الفضيل المليء بالخير والبركة لكي نصل وإياكم لما نأمل من تحقيق لما نصبو إليه ونأمله.

دعاء اخر ساعة من رمضان

الدعاء ما يجب أن نتحلى به في كافة المواقف ما بين الخير والشر وفي كُل المواقِف التي تستدعي الثناء على الله سبحانه وتعالى والتوجه إليه الدُعاء بِقلوب مؤمنة بالله، لكي نتحصل على الأجر والثواب العظيمين أملاً في نيل رحمة الله ومغفرته لنا، فما هُو نص دعاء الساعة الاخيرة من رمضان هذا ما سنتعرف عليه.

  • اللهم انك أرحم الراحمين لا إله إلا أنت ، تفضلت علينا فهديتنا ، ومننت علينا فعرفتنا ، واحسنت الينا فاعنتنا على أداء ما افترضت علينا من صيام شهرك شهر رمضان . فلك الحمد بمحامدك كلها على جيمع نعمائك كلها ، حتى ينتهي الحمد إلى ما تحب وترضى . وهذا آخر يوم من شهر رمضان فإذا انقضى فاختمه لنا بالسعادة والرحمة والمغفرة ، والرزق الواسع الكثير الطيب ، الذي لا حساب فيه ولا عذاب عليه ، والبركة والفوز والفوز بالجنة ، والعتق من النار ، ولا تجعله آخر العهد منه ، واهله علينا ، بأفضل الخير والبركة والسرور علي ، وعلى أهلي ووالدي وذريتي يا كريماللهم هذا شهر رمضان الذي انزلت فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان وقد تصرم ، فاعوذ بوجهك  الكريم أن تغيب الشمس من هذا اليوم ، أو يطلع الفجر من هذه الليلة ، ولك قبلي ذنب أو تبعة ، تريد أن تعذبني عليها يوم ألقاك . أي ملين الحديد لداود ، أي كاشف الكرب العظيم عن أيوب ، صل على محمد وعلى أهل بيت محمد وهب لي فكاك رقبتي من النار وكل تبعة وذنب لك قبلي ، واختم لي بالرضا والجنة . يا الله يا أرحم الراحمين ، صل على محمد وعلى أهل بيته المباركين الأخيار وسلم تسليما.

بهذا نكُون قد تعرفنا على ما جاء في دعاء الساعة الاخيرة من رمضان والتي نُودع فيها آخر أيام شهر رمضان ونستعد لمغادرته للدخول في شهر شوال وبدء أيام عيد الفطر المبارك، ولا نعلم إذا ما كُنا سُندرك هذا الشهر في العام القادِم أم لا، وهذا ما يجعلنا نودعه بالدعاء بأن يعيده الله علينا ونحن قادرين على أداء الصيام والصلاة.