تتعدد الافتاءات في شهر رمضان المبارك، حيث ان شهر رمضان هو شهر الخير والبركات، لذالك شهر رمضان هو شهر المغفرة وهو الشعر الذي انزل فيه القرآن الكريم على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث يخاف المسلمين ان يكون الصيام خاطئ، لذالك تتعدد الاسئلة الرمضانية والافتاء ايضا، لذالك يطر سؤال هل الجنابة تبطل الصيام في نهار رمضان، حيث انه شهر المحبة وشهر ليلة القدر التي تعتبر خير من الف شهر تتنزل الملائكة والروح فيها، حيث ان العديد من الافراد يعمل على البحث عن ذالك الفتاوى التي تصحح الصيام لهم.

سؤال هل الجنابة تبطل الصيام في نهار رمضان

الاجابة كالاتي:

اذا كانت الجنابة قد تم وثوعها في الليل وذالك بأن جامع اهله في اخر اليل ومن ثم قد اصبح ان يغتسل وذالك لا حرج والصيام يكون صحيح، حيث ان الرسول صلى الله عليه وسلم يأتي اهله ومن ثم يصبح جنب ويغتسل بعد الصباح عليه افضل الصلاة والسلام، واذا كانت الجنابة في نهار رمضان وجامع اهله في النهار يعتبر اثم وعاصي لربه والصيام يبطل.

لذالك ان كان متعمد للجنابة عليه ان يخرج كفارة عتق رقبة، وان عجز عن الصيام لشهرين متتابعين وان عجز ان يطعم ستين مسكين لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد، حيث ان ذالك هي الكفارة في حق من اتى اهله في شهر رمضان وذالك في النهار وصومه يبطل وعليه القضاء، حيث ان قضاء ذالك اليوم الذي تم الجماع فيه وفي النهار، ولكن ان كان الجماع في الليل ولم يصبح جنب لا حرج في ذالك.