من الاسئلة المهمة التي يجب ان يتعرف عليها المتزوجين هو هل يجوز الشفشفه في نهار رمضان، حيث ان السؤال يطرح كثيرا ولاسيما في شهر رمضان ويعد التعرف والبحث عن الاحكام الشرعية في مختلف الامور من الاشياء المهمة التي يجب ان يقوم بها المسلم، كما ان المسلم الذي يحرص على التاكد من ان كل عمل يقوم به هو وفق الشريعة الاسلامية فانه سوف يكون مسلم محبوب من قبل الله تعالى، حيث ان الله يحب هؤلاء الاشخاص لانهم يحرصون على رضاه وعدم القيام باي شيء قد يغضب الله منهم حتى وان كانوا ليسوا على دراية بعدم جواز هذه الاعمال.

قد يقوم الرجل بالشفشفة او تقبيل زوجته في نهار رمضان، ويتساءل البعض هل هذا يفطر الصائم ام لا. تابعوا معنا الاجابة في الاسفل والتي تم الحديث عنها بدقة كبيرة والاستعانة بالمراجع الدينية الاساسية مثل القران الكريم والسنة النبوية.

هل يجوز الشفشفه في نهار رمضان

في الحقيقة ان هذا الموضوع شائك، لكن الشفشفة او التقبيل في حد ذاتها لا تسبب الافطار ويجوز للرجل ان يقبل زوجته حتى في نهار رمضان، ولكن ما سوف يترتب على هذه الشفشفة او التقبيل من توابع هو ما سوف يفسد صيام المرء. لذلك يفضل عدم التقبيل او الشفشفة في نهار رمضان.

اذا كان الرجل مدركا تماما انه لن يحصل اي توابع اي انه لن يصل الى الجماع او المداعبة بعد الشفشفة فانه يجوز له ذلك في نهار رمضان ولكن ان لم يكن متاكدا ولو حتى لجزء بسيط فانه لا يجوز الشفشفة ويجب الابتعاد عنها لانها سوف تبطل صيام رمضان الذي يعد من اهم الامور التي يقوم بها الانسان، ويجب معرفة ان اليوم الذي تفسده لن يعود ابدا وسوف يضيع عليك الاجر والثواب بسبب اللامبالاة حتى وان قضيته.