كفارة الافطار في رمضان بدون عذر، يتساءل الكثير من الاشخاص حول ما هي كفارة الافطار في رمضان بدون عذر، حيثُ تكثر التساؤلات في شهر رمضان حول هذه المسائل، حيثُ إن الإفطار في شهر رمضان بدون عذر هو حرام، لأن الصيام هو الركن الثاني من أركان الإسلام، ويجب علي المسلم أن بتعبد عن كل شيء يفطر ويفسد الصوم، حيثُ وضح العلماء حكم من أفطر عمداً في رمضان، وكما يجب على المسلم العاقل أن يحافظ على صومه وإن يقبل على المفطرات التي تفسد صومه حتى يستطيع اكتساب الاجر عند الله سبحانه وتعالى، ونحن في موسوعة المحيط سوف نجيب لكم في هذا المقال على كفارة الافطار في رمضان بدون عذر.

كفارة الإفطار في رمضان بدون عذر

أجاب العلماء حول هذه المسألة وأجمع بالقول على إن كان الإفطار بغير جماع كالطعام والشراب لا يجب عليه غير القضاء أي قضاء الأيام التي أفطر بها فيه، أو إطعام مسكين عن كل يوم قد أفطرت به، ولا يجب صيام شهرين متتابعين، بل يجب عليه القضاء حسب الطاقة.

وفي حالة كان الإفطار بالجماع مع زوجته وخرج المني منه، فأن عليه صيام شهرين متتابعين فإن لم تستطع فتطعم ستين مسكينً.

حكم العلماء حول الإفطار في رمضان بدون عذر

  • سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن حكم الفطر في نهار رمضان بدون عذر؟

فأجاب ،” الفطر في نهار رمضان بدون عذر : من أكبر الكبائر، ويكون به الإنسان فاسقا، ويجب عليه أن يتوب إلى الله ، وأن يقضي ذلك اليوم الذي أفطره ” .

  • عن أبي أُمَامَةَ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ إِذْ أَتَانِي رَجُلَانِ فَأَخَذَا بِضَبْعَيَّ ) وَسَاقَ الْحَدِيثَ، وَفِيهِ قَالَ: ( ثُمَّ انْطَلَقَا بِي فَإِذَا قَوْمٌ مُعَلَّقُونَ بِعَرَاقِيبِهِمْ ، مُشَقَّقَةٌ أَشْدَاقُهُمْ تَسِيلُ أَشْدَاقُهُمْ دَمًا، قُلْتُ: مَنْ هَؤُلَاءِ؟ قَالَ: هَؤُلَاءِ الَّذِينَ يُفْطِرُونَ قَبْلَ تَحِلَّةِ صَوْمِهِمْ ) .
  • سُئل الشيخ ابن باز عمن أفطر في رمضان بدون عذر

” من أفطر يوما من رمضان بغير عذر شرعي فقد أتى منكراً عظيماً ، ومن تاب تاب الله عليه ، فعليه التوبة إلى الله بصدق ، بأن يندم على ما مضى ، ويعزم ألا يعود، ويستغفر ربه كثيراً , ويبادر بقضاء اليوم الذي أفطره “