عبد الرحيم الحويطي ولد في المملكة العربية السعودية، وهو من مواليد عامم 1973م، حيث يبلغ من العمر السابعة والاربعين عام، حيث ان عبد الرحيم الحويطي هو مواطن سعودي قد رفض تهجيره من منزله مثل بقية الاهالي القروية والذي يعتبر هو الان من الايوقونات التوطينية والحب للمملكة العربية السعودية ولا سيمت منطقة الخريبة، حيث انها هي ساحة المعركة التي قد دارت على اثر منزله، حيث انه من الافراد المشهورة في المملكة العربية السعودية، حيث ان عبد الرحيم الحويطي قد رفض تهجيره من منزله مثل باقي الاخرين.

قصة عبد الرحيم الحويطي

ان المواطن عبد الرحيم الحويطي كان رجل صالح وايضا يمثل الرجل التقي لكل المواطنين في المملكة العربية السعودية، وفي احدى الايام جاء اخطار من قبل الجهات الامنية في السعودية والذي كان مضمون وهو الخروج من المنزل ولكن على اثر ذالك قد قام عبد الرحيم بالاعتراض وذالك بالشكل القانوني وذالك على ذالك الاخطار قائل بانه يمتلك الوثائق التي تعمل على التأكيد والتي تؤكد بالملكية للمنزل وسرعان ما قامت الجهات الامنية، وذالك بالمداهمة في المنزل ومحاولة اخراجه وذويه من المنزل والذي قد قاوم الى اخر رمق.

تراجع الجهات الامنية

حيث تراجعت الجهات الامنية وايضا طلبت من اهل الحي الاقناع بالخرج من منزله بحجة ان المنزل ليست مرخص وان الدول وهيئاتها الترفيهية بالقيادة للامير تركي ال شيخ تنوي اقامة اماكن الترفيه في المكان ولكن عبد الرحيم الحويطي قد رفض ذالك ليعود بعد المدة التي يتم فيها قتله على ايدي المجهولة الهوية الى ذالك اليوم.

تعتبر قصة عبد الرحيم الحويطي من القصص المخيفة نوعا ما، والمؤسفة بنفس الاوقات وذالك بالرغم من تواجد ملكية المنزل للمواطن عبد الرحيم الحويطي وذالك لان الاجهات المحكمة والامنية العليا قد ارادت الحصول على منزل المواطن عبد الرحيم الحويطي على غير الحق، حيث يذكر بأنه توفي بسبب قتل الامن السعودي له وذالك جراء رفضه للخروج من منزله.