تطعيم الاطفال وقت الحظر في السعودية، في ظل الظروف الراهنة من انتشار فيروس كورونا في كافة بلدان العالم تقرر على إثره توقف الكثير من الخدمات الحكومية المقدمة ومنها تطعيم الأطفال ضد الأمراض المحتملة، الجدير بالذكر أن التطعيم عبارة عن جراثيم أو فيروسات اُضعفت تحقن في الجسم ليُحاربها الجسم ويخلق أجساماً مضادة تقضي عليها وبالتالي يكتسب المناعة ضد المرض، يكتسب الأطفال المناعة الطبيعية عند الولادة ولكن لفترة زمنية قصيرة ويأخذون التطعيم على فترات عمرهم بالتسلسل، ولكن في ظل الظروف القائمة في السعودية فما هو مصير تطعيم الأطفال وقت الحظر.

التطعيم في ظل فيروس كورونا

تحدثت منظمة الصحة العالمية أن من الممكن تعليق التطعيم بشكل مؤقت وهذا ما قررته العديد من الدول منها 24 دولة قررت تأخير التطعيم نظراً لانتشار فيروس كورونا في العالم، ومن بينها لبنان والصومال وجنوب السودان وإثيوبيا، وتقول اليونيسيف من الممكن لبعض الدول الأخرى أن تواجه حملات التطعيم ارتباكاً ملحوظ، وتحدثت الناطقة باسم المنظمة الدولية جوانا ريا:” خيار تعليق التطعيم بسبب تفشي فيروس كورونا، صعب. نحثّ القادة على تعزيز جهود متابعة الأطفال الذين لم يحصلوا على التطعيم، كي تنال الفئات الأكثر عرضة للخطر تطعيم الحصبة، حالما يصير ذلك متاحاً”.

تطعيم الاطفال وقت الحظر في السعودية

خبر تطعيم الأطفال في المملكة العربية السعودية لم يتم الإعلان عنه أو عن أي مستجدات تخص هذا الجانب والتي من الممكن أن تواجه التأجيل نظراً للدول التي قامت بتأجيل موعد التطعيم، كما من الممكن أن تقوم المملكة بتقديم التطعيمات في المنازل، كما نفت اشاعة أن وزارة الصحة تقدم التطعيمات في المراكز القريبة من الأحياء، ولم يتم الإعلان عن طريقة لتقديم التطعيمات الخاصة بالأطفال ونحن بصدد خبر طريقة تقديم التطعيمات أو خبر مفصل بخصوصها، وقد كانت الأردن إحدى الدول التي أعلنت عن تأجيل تطعيم الأطفال حتى أسبوعين وأكدت وزارة الصحة أن لا مشكلة في ذلك.

جدول التطعيمات الأساسية في السعودية

تعريف التطعيم

التطعيم هو عبارة عن عملية حقن ميكروبات وجراثيم وفيروسات ضعيفة أو غير حية في جسم الإنسان على فترات زمنية معينة متسلسلة بالفترات العمرية، من أجل إكساب الجسم حق المدافعة عن نفسه من الداخل وبالتالي يكتسب المناعة الكافية لمهاجمة الأمراض عند التعرض لها، وللتطعيم فوائد كثيرة في حياة الإنسان.

أهمية التطعيم

التطعيم في حياة الإنسان هام جداً ومن أسباب أهميته ما يلي:

  • يمد الجسم بالمناعة ضد الأمراض ويتمكن من مقاومتها بمختلف انواعها.
  • يتغلب على العدوى التي تنتقل من أشخاص آخرين، ويصد أي هجوم محتمل.
  • تزويد الجسم بالأجسام المضادة للأمراض المعدية مثل: جدري الماء، والسعال الديكيّ، والدفتيريا، والتهاب الكبد الوبائيّ، ويتمكن الجسم بالحصول على أنواع المناعة الطبيعية من خلال التعرض المستمر للجراثيم.