اذا كان اول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين، وهو حديث أبي هريرة رضي الله عنها قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا كان اول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد كل ليلة: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة ) رواه الترمذي، فما هو تفسير حديث اذا كان اول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين، هذا ما نعرضه عليكم خلال هذه المقالة.

حديث اذا كان اول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين

تصفيد الشياطين في شهر رمضان المبارك هو أمر ثابت، والذي ورد في عدة أحاديث ومنها الذي عرضناه عليكم مسبقا، ومنه أيضا حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين )، رواه البخاري.

بحيث أن ملخص الحديثين السابقين هو حث المسلمين على اغتنام الشهر الفضيل بعمل كافة الطاعات والعبادات، والبعد عن كل ما هو محرم ومنكر، ويثبت الحديث الجنة والنار، والتي تفتح وتغلق أبوابها في شهر رمضان المبارك، ويبين الحديث لطف الله سبحانه وتعالى بعباده الصالحين، وكرمه وعطفه على العباد، بحيث يحفظ الله سبحانه وتعالى للمؤمن صومه، ويبعد عنه كل أذى أو ضرر.

اذا كان اول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها شرح حديث رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وهو اذا كان اول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين، وما هي الحكمة من تصفيد الشياطين في شهر رمضان المبارك، دمتم بود.