من هو سلطان العلماء وبائع الملوك، هناك كثير من اهل العلم من المسلمين الذين لقبوا بالكثير من الالقاب التي كانت بسبب العلوم التي قدموها للمسلمين والعالم، حيث تميز كثير من علماء المسلمين بالعديد من التخصصات سواء الدينية او العلمية او الطبية وبرعوا فيها، لهذا سطر التاريخ هذه العلوم التي اخترعوها او قدموها لنا في كتب التاريخ، واصبحت الشغل الشاغل للكثير من اهل العلم الذين يريدون الاستذادة من علومهم رحمهم الله، لهذا هناك شخص سمي بسلطان العلماء وبائع الملوك، وهو لقب يعتبر من الالقاب القوية والكبيرة التي لا تعطى لاي شخص، لهذا سوف نتعرف واياكم في هذا المقال على اجابة هذا السؤال من هو سلطان العلماء وبائع الملوك للتعرف اكثر حول شخصيته الكاملة، لذلك تابعوا معنا الان تفاصيل اكثر حول من هو سلطان العلماء وبائع الملوك حصريا.

من هو سلطان العلماء وبائع الملوك

الاجابة هي ابو محمد عزالدين عبدالعزيز بن عبدالسلام بن ابي القاسم بن حسن السلمي الشافعي، المعروف بالعز بن عبدالسلام والملقب بسلطان العلماء وبائع الملوك وشيخ الاسلام، وهو عالم وقاضي مسلم برع في الفقه والاصول والتفسير واللغة، وقد بلغة مرتبة عالية من الاجتهاد، حيث قال عنه الحافظ الذهبي :”بلغ رتبة الاجتهاد، وانتهت إليه رئاسة المذهب، مع الزهد والورع والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصلابة في الدين، وقَصَدَه الطلبة من الآفاق، وتخرّج به أئمة».

وقد برع في الفقه والاصول واللغة العربية وكان سلطان العلماء وفاق الاقران والاضراب وجمع بين فنون العلم من التفسير والحديث والفقه واختلاف الناس وماخذهم وبلغ رتبة الاجتهاد ورحل اليه الطلبة من سائل البلدان وصنف التصانيف المفيدة والمختلفة حسب ما قاله عنه ابن العماد الحنبلي.

اشتهر بمناصحته للحكام ومعارضتهم اذا ارتكبوا اي مخالف للشريعة الاسلامية برايه، وهو ما قاده الى الحبس، ثم الهجرة الى مصر وتم تعيينه قاضيا للقضاء فيها، ودرس وافتى وعين للخطابة بجامع عمرو بن العاص، وحرض الناس على ملاقات التتار وقتال الصليبين وشارك في الجهاد بنفسه وعمر حتى مات بالقاهرة حتى سنة 660 هجري ودفن فيها.