يصيب الكثير من الناس بامراض متنوعة وعديدة منها الخطير ومنها المتوسط ومنها البسيط، حيث أن التصلب الجانبي الضموري هو من احد الامراض التي قد تصيب صغار السن بشكل خاص، كما ويعمل على الاعاقة، ويطلق عليه مرض التصلب الجانبي الضموري، وهو مرضي عصبي حركي يتم تحليل الخلايا العصبية تدريجيا ويعمل على موتها وايقافها عن العمل.

ما هو سبب مرض التصلب الجانبي الضموري

يولد التصلب الجانبي الضموري من خمسة الى عشرة بالمائة من الحالات، اما بالنسبة لباقي الحالات غير معروف ما هو سببها، حيث يحاول الكثير من العلماء والباحثون الطبيين على دراسة الاسباب المحتملة الاخرى للاصابة التصلب الجانبي الضموري ومن اهم هذه الاسباب ..

– الطفرة الجينية، وهي احد اسباب الاصابة بالتصلب الضموري، ويسبب اعراض مشابهة تقريبا لاعراض الشكل غير مورث من المرض.

– عدم انتظام الاستجابة المناعية، احيانا ما يبدأ الجهاز المناعي بالشخص في مهاجمة الخلايا العصبية في بعضها بالجسم، وهو ما يؤدي لموت الخلايا العصبية في بعض الاعضاء.

– عدم التوازن الكيميائي، حيث ترتفع نسبة الجلوتامات بوجه عام لدى المصابين بالتصلب الضموري الجانبي أكثر من المستويات العادية والجلوتامات، وهي عبارة عن نافل كيميائي في الدماغ، ويحيط بالخلايا العصبية في سائل النخاع، ومن المعروف ان فرط مستوى الجلوتامات يسمم بعض من الخلايا العصبية.

– سوء نقل البروتين، هناك سوء في نقل البروتين قد يؤدي الى تراكم الاشكال الغير طبيعية من تلك البروتينات في الخلايا بشكل تدريجي ويدمر الخلايا العصبية.

اعراض مرض التصلب الجانبي الضموري

ما هي اعراض مرض التصلب الجانبي الضموري، تتضمن الاعرض فيما يلي ..

ايجاد صعوبة في المشي او صعوبة في قيام بعض الانشطة الحركية في كل يوم.

التعثر والسقوط بشكل دائم، وضعف في القدمين والساق والكاحلين.

ضعف اليد وصعوبة في حركتها، ايضا يجد هناك صعوبة في التكلم وصعوبة في البلع

التشنج العضلي ووخز في الذراعين واللسان والكتفين.

صعوبة في رفع الرأس والحفاظ على وضعية جيدة.

ما هو مرض التصلب الجانبي الضموري

مراحل تطور التصلب الجانبي الضموري

وهناك عدة مراحل تسبب مضاعفات بسبب المرض والمصابين به، تشمل فيه …

مشاكل الكلام والتحدث، تظهر لدى معظم المصابين بالمرض بعد مروره مع الوقت، والبدأ في كلام مبهم وبسيط، وفي النهاية يصبح هناك صعوبة يعصب على من حوله فهم كلامه.

صعوبات التنفس، حيث يعمل المرض على شلل التنفس، ويحتاج لجهاز مساعد على التنفس وخاصة في اوقات الليل،

ايجاد مشاكل في الاكل، هناك سوء تغدية وجفاف يسبب تلف العضلات التي تتحكم في البلع، ومعرضون لخطر اكبر من دخول الطعام او اللعاب والوسائل للرتين التي قد تسبب التهاب رئوي.

وهناك ايضا ممكن أن يسبب مشكلة الخرف، اي عجز في الذاكرة وعدم القدرة على اتخاد القرار.

علاج مرض التصلب الجانبي الضموري

هناك العديد من التجارب التي تم انشاءها لعلاج التصلب الجانبي الضموري، فهناك العلاجات التي تحتوي على الابر والحبوب، وايضا علاجات طبية من الاعشاب، لكن دون تأثير ملموس، يذكر أن الدواء الوحيد الذي تم اثباته انه يبطئ قليلا من تقليل مرض التصلب الجانبي والمساعدة في عدم استمرار الآفة التي تمر في جسده هو الريلوزول” وهو علاج ذو كفاءة وفعال، يساعد فيه حدة التصلب وتخفيف في اضطرابات ومشكل النطق، والتخفيف من التشنجات، وايضا مشاكل البلع عند الاكل، وتحسين في عملية بلع اللعاب.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)