غزوة الخندق وقعت في شهر شوال من العام الخامس وذالك من الهجرة، وذالك بين المسلمين وايضا بقيادة الرسول صلى الله عليه وسلم، ان الاحزاب هم عبارة عن مجموعة من القبائل العربية المتعددة والتي تم اجتماع لغزو المدينة المنورة وايضا للقضاء على المسلمين والدولة الاسلامية، حيث ان سبب غزوة الخندق هو ان يهودي بني النضير قد نقضوا عهدهم مع الرسول صلى الله عليه وسلم مع الرسول محمد حاولو قتله، حيث وجه اليهم جيشه ومن ثم حاصرهم حتى استسلموا ومن ثم اخرجهم من ديارهم ونتيجة ذالك هم يهود بني النضير بالانتقام من المسلمين وقد بدأو بالتحريض للقبائل العربية على غز المدينة المنورة.

سؤال علل هزيمة الاحزاب في غزوة الخندق

الاجابة كالتالي:

ارسل الله عليهم ريحا عاصفا في ليلة ظلماء فقلبت قدورهم واقتلعت خيامهم.

تصدى النبي محمد صلى الله عليه وسلم والمسلمين للاحزاب وذالك عن طريق حفر الخندق وهي تقع في شمال المدينة المنورة وذالك لمنع الاحزاب من دخولها،حيث انهم ضربوا حصارات عليهم ودامت ثلاثة اسابيع، حيث ادى ذالك الحصار الى التعرض للمسلمين من الاذى والمشقة وايضا من الجوع، حيث انتهت غزوة الخندق بانسحاب الاحزاب، وذالك بسبب التعرض للرياح الباردة والشديدة، حيث يؤمن المسلمين ان انتصارهم في غزوة الخندق وذالك كأن الله عز وجل زلزل ابدان الاحزاب.