ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في رمضان، هناك كثير من النساء الموظفات اللواتي يعملن في القطاعات الحكومية والخاصة بالعديد من الوظائف، وبعض النساء المتزوجات يكن لهم اطفال رضع، هذا الامر الذي يوجب على الحكومة السعودية ان تهتم بهذا الامر، وذلك لان هنا وقت تحتاجه الموظفة من اجل ارضاع رضيعها، بشكل متصل او متقطع، ويجب ان لا يزيد عن وقت محدد، هذا الامر الذي جعل نظام العمل السعودي معدلا ليتناسب مع الامهات المرضعات، ليضمن لهن حقوقهن الكاملة في العمل والرضاعة، لذلك سوف نتعرف واياكم عبر هذا المقال في موقع المحيط ما هي ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في شهر رمضان المبارك، والذي سننشره لكم حصريا من خلال هذا المقال في موقع المحيط، حيث سننشر لكم ما تم تعديله في نظام العمل السعودي في شهر رمضان المبارك بالاخص، لذلك نتابع واياكم ما هي ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في رمضان.

ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في رمضان

للمراة المرضعة في نظام العمل السعودي ساعة رضاعة في رمضان، سواء كانت الرضاعة طبيعية او غير ذلك، فهي من حق المراة العاملة، وبالتالي فان كانت المنشاة توفر الحضانة في مقرها يحق لها مواعيد لارضاع مولودها في مقر المنشاة، ولا يتجاوز مجموعها متصلة او متقطعة عن ساعة واحدة في الدوام، وان لم توفر المنشاة مقر حضانة في داخلها، يحق للموظفة بالنسيق مع المنشاة اختيار ساعة الرضاعة في بداية الدوام او نهايته بما لا يتعارض مع مصلحة العمل في المنشاة، ويطبق مبدا الراحة اليومية بحيث لا تقل عن نصف ساعة اذا ااستمر العمل لمدة 5 ساعات لاداء الصلاة والاستراحة.

حسب المادة 154 من نظام العمل السعودي الجديد من حق المرأة العاملة والموظفة في اي منشاة وذلك بعد عودتها إلى مزاولة عملها بعد إجازة الوضع للمولود أن تأخذ فترة أو فترات للاستراحة على أن لا تزيد في مجموعها على الساعة في اليوم الواحد وذلك بهدف إرضاع مولودها.

وهو ما تسعى اليه الحكومة السعودية من حفظ حقوق المرضعات في العمل وحقوق ابنائهن الرضع، بما يضمن الحفاظ على الطفل والحفاظ ايضا على مصلحة العمل .