من هو ابو الانبياء، سيدنا إبراهيم -عليه السلام- هو أبو الأنبياء، لقب سيدنا إبراهيم -عليه السلام- بهذا الأسم لأن أغلب الأنبياء الذين وردت أسمائهم في القرأن الكريم كانوا من نسله، ولد سيدنا إبراهيم -عليه السلام- في العراق وتحديداً في مدينة بابل، في زمن النمرود الذي كان يدعي الألوهية على البشر، فقد كان قوم إبراهيم -عليه السلام- يعبدون الأوثان والأصنام، وذلك ما لم يرق سيدنا إبراهيم وأيقن باكراً بأن هذه الأوثان لا تضر ولا تنفع، فأنتقل إلى دعوة أبيه آزر إلى ترك عبادة الأصنام وترك صناعة الأصنام، فرفض والده وأستكبر.

من هو ابو الانبياء

هو سيدنا إبراهيم -عليه السلام- الذي أصطفاه الله بالنبوة ليخرج الناس من عبادة الأصنام إلى عبادة الله، وقد أبتلى إبراهيم في والده أنه كان يعبد الأصنام ويصنعها، فعندما يأس سيدنا إبراهيم -عليه السلام- من ترك والده صناعة وعبادة الأصنام .

فقد توجه إلى المعبد وحطم الأصنام جمبعها عدا كبيرهم الذي ترك الفأس في رقبته، وبعدها جن جنون قومه وأقسموا على أن يحرقوه وحفروا سداً عظيماً وجمعوا الحطب والخشب وأشعلوا ناراً عظيمة، فقذفوا سيدنا إبراهيم -عليه السلام- مقيد اليدين والقدمين فالنار، فأمر الله النار أن تكون برداً وسلاماً على سيدنا إبراهيم-عليه السلام.

بعد خروجه من النار وإندهاش الناس من الموقف فقد عاد ليتحدى النمرود على أن يأتي بالشمس من المغرب إن أستطاع، وبعد أن يأس من إيمان قومه خرج عليه السلام بنفسه وزوجته سارة وإبن أخيه لوط -عليه السلام- إلى بلاد الشام، فأقام فيها مدة من الزمن، ثم خرج إلى مصراً برفقة زوجته سارة، التي أهداها الملك جارية أسمها هاجر لتخدمها، فتزوجها سيدنا إبراهيم -عليه السلام- وأنجبت منه إسماعيل -عليه السلام-، وبعدها توجه إلى فلسطين، ثم إلى مكة المكرمة وتركهم هناك.