ان الصحابي الجليل ابو ذر الغفاري هو اول من حيا الرسول صلى الله عيله وسلم بتحية الاسلام وقد تم ذكر تلك القصة في صحيح البخاري ومسلم وايضا ابو ذر رضي الله عنه وهو عبارة عن جندب بن جنادة، وايضا قيل بربر بن جنادة وقد قيل برير بن عبد الله واسلم في مدينة مكة المكرمة وذالك قبل الهجرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ومن ثم عاد الى قبيلته غفار يعلمهم كل الشرائع الدينية وذالك بأمر الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث كان ابو ذر رجل جسيما وضخم كثيف اللحية وايضا قد اشتهر بالصدق وايضا بالزهد والعمل، حيث انه صداحا بالحق لا يخاف في الله عز وجل لومة لائم.

سؤال من اول من حيا الرسول بتحية الاسلام

الاجابة كالتالي:
  • أبو ذرّ الغفاريّ
ان ابو ذر الغفاري رضي الله عنه حمل الصفات والخصال العظيمة والتي بانت في الشخصية الحديثة مع الاصحاب وذالك فيما ذكر لشيء من صفاته رضي الله عنه، وفي الحدبث حتى قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم: (ما تُقِلُّ الغَبراءُ ولا تُظِلُّ الخضراءُ على ذي لهجةٍ أصدَقَ وأوفى مِن أبي ذرٍّ شبيهِ عيسى ابنِ مَريمَ)، ان الزاهد والتواضع قد عرض عليه ذات مرة ان يتملك اراضي فعل الاصحاب، لذالك تسائل عن حاجته للارض وقد كان عهده ان يكون قوته صاع من التمر ومن ثم نوى ان لا يتزايد عليه شيء حتى يلقى الله تعالى.