شهر رمضان شهر الخير والإحسان والبركات، ينتظر المسلمون في أرجاء المعمورة قدومه بصبر وشوق، ويتهافت المسلمون للتجهيز لاستقبال شهر الخير كما هو متداول عنه، إن شهر رمضان الفضيل هو الشهر الذي يصوم فيه المسلمون امتثالاً لأمر الله -سبحانه وتعالى- حيث يمتنعون عن تناول الطعام والشراب من طلوع الفجر حتى مغيب الشمس، وذلك تعويداً للمسلم على الصبر والتحمل، وكذلك كي يشعر المسلم الغني بأخيه المسلم الفقير ويتفقده، هذا ويُعتبر صيام شهر رمضان هو الركن الثالث من أركان الإسلام.

افكار خيرية في شهر رمضان

لقد حثّ الإسلام على القيام بأعمال الخير في شهر رمضان، فالصيام لا يقتصر على الامتناع عن تناول الطعام والشراب، بل هو امتناع عن فعل المنكرات والكف عن الغيبة والنميمة وغيرها من الأفعال، كما دعا الإسلام إلى ضرورة الإكثار من فعل الخير في شهر رمضان، ونجد الكثير من المسلمين يبحثون عن أعمال خيرية كي يقوموا بها خلال هذا الشهر الفضيل، وهنا نعرض لكم مجموعة من افكار خيرية في شهر رمضان، نذكر منها:

  • المساعدة في تنظيف المساجد ودور العبادة، والعمل على خدمة المصلّين.
  • جمع مبلغ من المال وتقديمه لمساعدة أسرة فقيرة سواء كان ذلك نقدي أو عيني من خلال تقديم سلات غذائية.
  • التكفل بتقديم كسوة لعائلة محتاجة.
  • تفقد الأرامل والأيتام  وتوفير احتياجاتهم، وزيارتهم لإدخال البهجة والسرور عليهم.
  • تقديم إفطار رمضاني للعاملين في المسجد القريب من منطقة السكن.
  • وضع عبوات ماء أو تمر في ثلاجة المسجد.
  • تبني علاج المرضى من الفقراء داخل المستشفيات.
  • دفع أقساط المدارس والجامعات للطلبة المحتاجين.
  • البدء بحملة إماطة الأذى عن الطريق.
  • وضع طبق به ماء أو حبوب للطيور في فناء أو سطح المنزل.
  • تحضير وجبات طعام وتوزيعها على عمال الطريق أو على الشارات أو للعائلات المحتاجة.

ولا ننسى أن شهر رمضان تتضاعف فيه الحسنات، لذلك يجب علينا الإقبال على الله بفعل الخيرات وتفَقّد العائلات المحتاجة في المناطق القريبة من سكننا، وفي حال عدم وجود فقراء  ومحتاجين في الحي تقديم المساعدة لهيئة الزكاة في المدينة، ونسأل الله أن يبلغنا رمضان ونحن بأحسن حال.