حكم الغسل من الحيض في نهار رمضان، معروف ان الحيض ياتي للمراة في الشهر من ثلاثة مرات حتى ستة مرات، وهو الامر الذي لا يجب على المراة الصيام او الصلاة فيه لاهميته الكبيرة، لهذا هناك كثير من البحث على شبكة الانترنت على حكم الغسل من الحيض في نهار رمضان، لهذا نجد الكثير من الفتيات يردن التعرف على ما هو حكم الغسل في نهار رمضان للمراة الحائض، وقد تحدث اهل العلم والشيوخ على هذه الاحكام المختلفة التي اصبحت ذات اهمية كبيرة بالنسبة للكثير من الاشخاص، فهناك عدد من الاحكام التي تحدث بها العلماء من رابط علماء المسلمين، والذين سوف نتعرف على ردهم على هذه الاحكام، لهذا سوف نقدم لكم الان معلومات اكثر حول حكم الغسل من الحيض في نهار رمضان، مع الدلائل المختلفة من الكتاب والسنة واجتهادات العلماء .

حكم الغسل من الحيض في نهار رمضان

اذا طهرت المراة من حيضها في نهار رمضان سواء قبل الظهر او بعده لزمها الغسل فان ضاق وقت الصلاة وجب عليها ان تبادر الاغتسال لئلا تخرج الصلاة عن وقتها وتكون مستحقة للوعيد الذي توعد الله به من يضيعون الصلاة، ولا يصح صومها ذلك اليوم بل عليها ان تقضيه لوجود المانع من صحة الصوم الا وهو الحيض.

وقد قال ابن قدامة رحمه الله ومتى وُجِدَ الْحَيْضُ فِي جُزْءٍ مِنْ النَّهَارِ فَسَدَ صَوْمُ ذَلِكَ الْيَوْمِ، سَوَاءٌ وُجِدَ فِي أَوَّلِهِ أَوْ فِي آخِرِهِ. انتهى. وفي حالة طهرت المراة قبل الفجر فقد صح صومها ذلك اليوم، ويجوز لها ان تؤخر الغسل الى ما بعد طلوع الفجر لان النبي صلى الله عليه وسلم ثبت انه كان يصبح صائما وهو جنب اي يغتسل بعد طلوع الفجر، ولا يجوز لها ان تؤخر الغسل الى مابعد طلوع الشمس لئلا تخرج صلاة الفجر عن وقتها.

الاغتسال في النهار للصائم جائز ولا حرج فيه، وقد بوب البخاري في صحيحه باب اغتسال الصائم وذكر في جملة من الاثار عن السلف تفيد انهم لم يروا بالاغتسال للصائم باسا وقال الحافظ في الفتح قوله : باب اغتسال الصائم اي بيان جوازه قال الزين بن المنير اطلق الاغتسال ليشمل الاغسال المسنونة والواجبة والمباحة، وكانه يشير الى ضعف ما روي عن علي من النهي عن دخول الصائم الحمام. أخرجه عبد الرزاق وفي إسناده ضعف.انتهى.