حكم العاده السريه في نهار رمضان للبنات، تعتبر العادة السرية من الامور التي نهى عنها الدين العظيم لما فيها من ضرر على جسم الانسان، وتقوم فئة الشباب من الرجال والنساء بهذه العادة السرية، والتي يمكن ان يكون لها تاثيرات سلبية على الجسم في المراحل القادمة، لهذا نجد ان الكثير من الاشخاص يريدون التعرف على ما هو حكم العادة السرية في نهار رمضان للبنات والشباب، حيث ان العادة السرية يستخدمها الطرفين، وسوف نتحدث عما قاله اهل العلم من الدعاء والشيوخ والمفتيين في رابطة العالم الاسلامي، ورابطة علماء المسلمين، لذلك سوف نقدم لكم الان عبر مقالنا هذا معلومات اكثر حول هذا الموضوع حصريا من خلال هذا المقال، فتابعوا معنا الان ما هو حكم العاده السريه في نهار رمضان للبنات حصريا.

حكم العاده السريه في نهار رمضان للبنات

يقول اهل العلم ان من مارس العادة السرية في نهار رمضان فقد بطل صومه، وقد قال الامام النووي رحمه الله :”إذا استمنى بيده -وهو استخراج المني- أفطر بلا خلاف عندنا” انتهى من “المجموع” (6/ 322)، ويجب الامساك بقية النهار وقضاء ذلك اليوم مع التوبة والاستغفار والندم على ذلك والعزم على ترك هذه الامور، وهذا يستوي فيه من علم بذلك او جهالة، هذا كله اذا وقع الاستمناء بلمس ومباشرة، اما اذا نزل املني بسبب النظر بشهوة الى صورة من غير احتكاك او لمس فلا يفطر به الصائم ويجب عليه التوبة من اثم المعصية، وقد قال الخطيب الشربيني رحمه الله: “لا يُفطر بفكر، وهو إعمال الخاطر في الشيء، ونظر بشهوة إذا أمنى بهما، أو بضم امرأته بحائل بشهوة، وإن تكررت الثلاثة بها، إذ لا مباشرة، فأشبه الاحتلام، مع أنه يحرم تكريرها وإن لم ينزل” انتهى بتصرف من “مغني المحتاج” (2/ 159). والله أعلم.

في حالة لم يتم الجزم من الفتاة خروج مني فانه لا يجب الغسل عند الشك في الخارج هل هو مني ام لا، وعلى فرض انه مني فالغسل منه كالغسل من الحيض، ولا يبطل الصوم بخروج المذي بالعادة السرية في المفتى به، اما في حالة تم التاكد من المني فانه مبطل للصيام ويجب التوبة والكفارة عن هذا الفعل، وقضاء الصيام.