ما هو المفتاح الذي يفتح السماوات والأرض ويفتح الجنة، لكل باب يوجد مفتاح لفتحه، فان ملك الانسان هذا المفتاح يكون بمقدوره فتح الابواب الموصودة، والسماوت والارض والجنان لا يمكن فتح بابها ونيل السعادة والرضا التي بداخلها الا من خلال امتلاك مفتاحها، حيث ان الانسان المسلم الذي يعبد الله عز وجل، ويؤتي اوامره وينتهي عن نواهيه يجعل له من كل طريق مخرجا، ومن كل باب مدخلا، فهناك كثير من الاعمال الصالحة التي تزيد الايمان في نفس الانسان وتجعل قلبه دوما عامرا بذكر الله عز وجل، وهو ما يجعل السبيل الى المفتاح سهلا ويسيرا ليفتح بهما ابواب الجنان، ونحن اليوم في هذا المقال سوف نقدم لكم معلومات اكثر حول ما هو المفتاح الذي يفتح السماوات والارض ويفتح الجنة، وسوف نقدمه لكم في هذا المقال عبر موقع المحيط، لذلك تابعوا معنا حصريا ما هو المفتاح الذي يفتح السماوات والارض ويفتح الجنة لنقدمه لكم حصريا.

ما هو المفتاح الذي يفتح السماوات والأرض ويفتح الجنة

الاجابة هي : كلمة التوحيد؛ كلمة لا إله إلا الله، فهذه الكلمة أصل الإسلام، ولا يُمكن للعبد أن يكون مسلماً من دونها، كما أنّها سببٌ لغفران ذنوبه، ونجاته من لهيب النار، فعن عبادة بن الصّامت رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:(من قال: أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، وأنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، وأنَّ عيسَى عبدُ اللهِ وابنُ أمتِه وكلِمتُه ألقاها إلى مريمَ وروحٌ منه، وأنَّ الجنَّةَ حقٌّ، وأنَّ النَّارَ حقٌّ، أدخله اللهُ من أيِّ أبوابِ الجنَّةِ الثَّمانيةِ شاء)، إلا أنّه لا يُمكن الاكتفاء بترديدها فقط، فلكُلّ مفتاح أسنان يَنبغي صقلها، وأسنان مفتاح الجنة هي شروط يجب أن تتواجد في من يَقولها.