هل التحميلة المهبلية تفطر الصائم، في العادة في شهر رمضان قد نواجه العديد من الأعراض المرضية التي قد تجعلنا في حالة متعبة ومن ضمن هذه الحالات التحميلة المهبلية التي تأخذ للنساء، ولأن المهبل يعتبر من أكثر المناطق الحساسة في جسم المرأة ومن أشدها عرضة لهجمات الجراثيم والفطريات التي قد تصيب المهبل، وقد ينتج عنها جفاف مع إفرازات وحكة وألم شديد في المهبل، وقد تواجه بعض النساء هذه الحالة في نهار شهر رمضان، وقد تلجاً المرأة إلى استخدام التحميلة المهبلية التي تساعد على تخفيف الألم، ولكن تواجه العديد من النساء العديد من التساؤلات حل التحميلة المهبلية وهل هي تفطر الصائمة أم لا، وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال.

ما هي التحميلة المهبلية

التحميلة المهبلية هي شكل من أشكال الأدوية التي توصف للمرأة كعلاج فعال للفطريات المهبل، وباعتبارها مضاداً حيوي يساعد على القضاء على البكتريا وينظف المهبل ويضيقه ويساعد على القاضي على كل الروائح الكريهة.

هل التحميلة المهبلية تفطر الصائم

هل التحميلة المهبلية تفطر الصائم

أجابوا العلماء حول هذه المسألة وقد اختلفوا في هذه المسألة وحكموا وقالوا: –

  • الراي الأول” قال الظاهريّة، وشيخ الإسلام ابن تيمية، وابن باز، وابن عثيمين من المعاصرين بأنّ الحُقن الشرجيّة لا تُفطر الصائم؛ لأنّ تناولها يكون بقَصد التداوي، لا بقصد التغذية، وقد قال ابن حزم في ذلك: “إنّما نهانا الله -تعالى- في الصوم عن الأكل، والشُّرب، والجِماع، وتعمّد القيء، والمعاصي، وما علمنا أكلاً ولا شُرباً يكون على دُبرٍ”، وقال ابن تيمية -رحمه الله- أيضاً: “إنّ الحُقنة لا تغذّي، بل ستفرغ ما في البدن، وهي لا تصل إلى المعدة”.
  • الرأي الثاني  “قال الشافعيّة، والحنفيّة، والمالكيّة، والحنابلة بأنّ الصيام يفسد؛ بسبب استخدام التحاميل والمراهم الشرجيّة، وفرّق الإمام مالك بين الجامد والمائع؛ فقال بأنّ الحُقن الشرجيّة الجامدة لا تُفسد الصيام، أمّا إن كانت مائعةً فإنّها تُفسده؛ لأنّ الحُقن الشرجيّة تدخل إلى الجوف من منفذٍ مفتوحٍ؛ سواءً كان ما تمّ إدخاله مطعوماً، أم لا، كما أنّها تصل إلى الجوف باختيار الصائم وإرادته؛ فتُفطره.”