هل النشوق يفطر في رمضان، عادات يقوم بها العديد من الأشخاص في نهار رمضان يجهلون إن كانت من المفطرات أم لا، السجائر من أكثر الآفات التي تفتك بالناس إذ إن التدخين من أكثر العادات التي تنتشر بين الناس وتعتبر ادماناً للكثير من المدخنين، والتدخين له الكثير من الأنواع لدى الأشخاص، فمنه الأرجيلة والسجائر العادية والغليون وتدخين التبغ ومنه النشوق أو الشمة، وهي تدخين الدخان  عن طريق الأنف يقوم بها في الغالب كبار السن ممن اعتادوا التدخين اعتقاداً منهم أنها أقل ضرراً من التدخين، الشمة هي تبغ غير محروق يتم خلطه مع مواد أخرى وهي في حكم السجائر، ولكن هل الشمة أو النشوق يُبطل الصيام ويُفطر.

ما هي الشمة

الشمة أو النشوق هي عادة في السودان ويقال عنها السعوط أو التمباك أو البرنوطي في سوريا والعراق، والتنفيحة أو الكالة في الجزائر والمغرب، والنفة في تونس، وهو عبارة عن مخدر من أنواع التبغ، الداسي أكثر من يشتهر بصناعته حيث يتم صناعته من رماد عشبة الرمث وهي ورقة التبغ، بلد المنشأ في الهند، يعتقد العديد ممن يتعاملون مع هذه العادة بانها أكثر اماناً من التدخين، ولكن يُعادل تناول التبغ غير المدخن 3- 4 سجائر، التبغ الغير مدخن يسمع بدخول كمية أكبر من النيكتوين في الجسم مقارنة بتدخين السجائر.

محتويات النشوق

يتكون النشوق من التالي:

  • النيكوتين: مسببة للإدمان والمتعاطي للتبغ غير المدخن يتناول كمية كبيرة من النيكتوين تعادل المدخن العادي.
  • مواد مسرطنة: يحتوي التبغ على أكثر من 28 مادة مسرطنة، ومكونات كيميائية وعضوية أخرى مثل: التراب، الإسمنت، الرماد، الجير، مخلفات عضوية وحيوانية، الزجاج المطحون.

الآثار الصحية السلبية للنشوق

للتبع الغير مدخن آثار سلبيه على متعاطيه وبدايتها تكون في الإضرار بصحة الإسنان وتنتهي بالسرطان، ومن أبرز آثاره السلبية:

يؤثر تعاطي التبغ غير المدخن سلباً على صحة المدمن، ابتداءً بالإضرار بصحة الأسنان وانتهاءً بالسرطان:

  • إدمان النيكوتين.
  • أمراض الفم واللثة والأسنان.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • القرحة المعدية.
  • أمراض القلب والجهاز الدوري.
  • السرطان (خاصة سرطان الفم واللسان والبلعوم والحنجرة…).
  • الضعف الجنسي والعقم.
  • التأثير على حياة الجنين في حال تعاطي الأم الحامل.
  • أمراض الكلى بسبب المخلفات المُضافة.

هل النشوق يفطر في رمضان

من الأسئلة التي تتبادر لمتعاطي التبغ الغير مدخن، والإجابة عن هذا السؤال كما يلي:

  • الشمة مفسدة للصوم ، لأنها إذا وضُعت في الفم ، فإنها تتحلل وتدخل منها أجزاء إلى الجوف مع الريق .
  • أجاب أهل العلم : ” الشمة مادة خبيثة ؛ لأنها مركبة من مواد خبيثة محرمة ، واستعمالها من الصائم مع ما فيه من الإثم يبطل صومه كسائر استعمال المواد المفطرة، وهذا قول الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ … الشيخ عبد الله بن غديان … الشيخ صالح الفوزان.

حكم تناول الشمة في نهار رمضان