مرَّ التعليم في السعودية بالكثير من المراحل وصولاً إلى ما هُو عليه اليوم من تقدُم كبير وإرتقاء بكافة المؤسسات التعليمية التي أصبحت تُحاكي أرقى وأكبر الجامعات والمعاهد في العالم، وكانت سابِقاً تقوم على الإبتعاث الخارجي لعدم توفر الكثير من التخُصصات العلمية قبل أن تقوم بتطوير وإنشاء جامعات سعودية، وعملت على استقدام أفضل المُحاضرين قبل أن يتم صقل مواهب الكادر التعليمي في السعودية، وشهد التعليم الجامعي في السعودية طفرة حقيقية كبيرة في الأعوام الأخيرة لما يضم من كُليات ومعاهِد ضخمة قادِرة على تلبية إحتياج الطلبة، فما هي اول جامعة في السعودية والتي كانت البوابة التي عبرت من خلالها السعودية بوابة التعليم الجامعي وفتحت المجال أمام ظهور الكثير من الجامعات الأخرى.

اول جامعة في السعودية

تُعتبر جامعة ام القرى هي اول جامعة في السعودية من حيث التأسيس فهي الأقدم وهي أول الجامعات السعودية، وتم تأسيسها في العام 1950م وكانت تحمل وقتها مسمى ” كلية الشريعة في مكة ” وهي جامعة حكومية، وكانت هذه الكلية هي نواة جامعة أم القرى التي نراها اليوم وهي صرح تعليمي هام يُقدم عشرات التخصصات للطلبة المُنتسبين له في كلياته المُتعددة.

في العام 1401 هـ صدر أمر ملكي من الملك السعودي الراحل خالد بن عبدالعزيز بإنشاء كليات جديدة في الجامعة وإطلاق جامعة أم القرى التي بدأت في إستحداث كليات وتخصصات مُختلفة أصبحت عشرات التخصصات في الوقت الحالي، كما أن المباني الخاصة بها توزعت وفق التخصصات ومنها مباني في أماكن مُختلفة للتسهيل على الطلبة، فجامعة أم القرى هي اول جامعة سعودية تم إنشائها.