ان القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل، حيث ان كلامه هو صفة من صفاته ومن ذالك تنشأ عظمة القران الكريم وجلاله، حيث ان عظمة التنزيل من عظمة المنزل سبحانه وقال الله تعالى مخاطب الرسول صلى الله عليه وسلم:(وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ)، ان القران الكريم له مهابة وجلال عند العارفين في الله عز وجل، ويقول الله تعالى: (إِذا تُتلى عَلَيهِم آياتُ الرَّحمـنِ خَرّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا)، لذالك يطرح علينا سؤال هل يجوز قراءة القران من الجوال بدون وضوء، وهو من الاسئلة الصعبة في الشريعة الاسلامية، لذالك تحتاج الى افتاء من المشايخ المتفهمين في الدين الاسلامي والعقيدة الاسلامية.

سؤال هل يجوز قراءة القران من الجوال بدون وضوء

الاجابة كالتالي:

منهم من ذهب الى الفقهاء المعاصرين الى جواز مس المصحف الالكتروني او من الهاتف المحمول لغير المتوضأ كما تجوز ايضا القراءة منهما وذالك لانه ليس مصحف على الحقيقة وذالك هو عبارة عن ذبذبات الكترونية وانتجت هذا الرسم الضوئي لاحرف وكلمات القران الكريم وايضا ينطبق ذالك الحكم على الجهاز في حال عمله واغلاقه.

حيث يشفع القرآن الكريم لمن يداوم على قراءته عند اللقاء لله عز وجل  يوم القايمة، لذالك اخبر الرسول عليه الصلاة والسلام حين قال:(اقْرَؤوا القرآنَ؛ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه)، ان الحياة مع القرآن الكريم يبب من اسباب الرفعة للمسلمين في الدنيا وفي الاخرة وقال النبي عليه السلام: (إنَّ اللهَ يرفعُ بهذا الكتابِ أقوامًا ويضعُ به آخرِينَ)، وايضا وصف الرسول عليه الصلاة والسلام الذي يتعاهد القران الكريم بطيب المظهر والجوهر وقال:(مثَل المؤمن الذي يقرأُ القرآن كمثل الأترجَّة، ريحها طيِّبٌ وطعمُها طيب).