ما هي الزائدة الدودية، خلق الله عز وجل الإنسان في أحسن تقويم، وخلق فيه الأعضاء المسؤولة عن كل شيء والتي لها وظيفة معينة تقوم بها، منها اليدان والأرجل والأعين والأذنين، والأنف كما جعل الأجهزة المسؤولة عن العمليات الحيوية داخل الجسم مثل الجهاز الهضمي والعصبي والتناسلي، وهناك العديد من الأجزاء الداخلية المنوطة بها العديد من العمليات مثل الكبد والبنكرياس والمعدة والمخ والعين والزائدة، الزائدة إحدى الأجزاء الداخلية في الجسم التي لم يُفسر العلماء لها حتى الآن أي وظيفة معينة، الزائدة من الأجزاء التي من الممكن أن تُصاب بإلتهابات مما يُؤدي إلى انتفاخها الأمر الذي يُسبب المشاكل الصحية والألم الشديد في الموضع الموجودة فيه بالجسم وفي الغالب الألم يكون حول السرة.

ما هي الزائدة الدودية

إحدى الأجزاء الداخلية في الجسم وهي عبارة عن قطعة صغيرة في نهاية المصران الأعور، ذات الشكل الإسطواني مسدودة النهاية، تقع في بداية الأمعاء الغليظة، فائدتها مناعية حيث تحتوي على نسيجاً لمفاوياً يقوم بتصفية البكتيريا والفيروسات الداخلية وتكون المناعة الضرورية واللازمة ضدها، الجدير ذكره بأن الزائدة تقع ما بين تقاطع الأمعاء الغليظة والأمعاء الدقيقة، وفي الحقيقة هي غير معروفة الوظيفة، ولكنها تلعب دوراً مناعياً في الجسم أو تعمل على تخزين المواد  اللازمة لهضم النباتات التي تزود الأمعاء بها إذا لزم الأمر.

ما هي وظيفة الزائدة الدودية

كان في السابق لا يُعتقد بأن للزائدة الدودية فوائد للجسم، ولكن تم تقديم دراسة بعد ذلك تفيد بأن من وظائف الزائدة الدودية أنها مكان تعيش فيه أنواع البكتيريا المفيدة في عملية الهضم، كما لها وظيفة تنظيم البكتيريا في الجهاز الهضمي للإنسان، كما تقوم بتقليص عدد البكتيريا في الأمعاء، وتمد الجهاز الهضمي بالبكتيريا النافعةبعد الإصابة بالأمراض الطفيلية مثل الزحار والكوليرا والإسهالات.

يُرجع بعض العلماء إلى أن فائدة الزائدة الدودية هي ارتباطها بجهاز المناعة عند الأطفال، إذ هي عبارة عن نسيج لمفاوي له أهمية مناعية، كما إن الجدير ذكره بأن استئصال هذه الزائدو الدودية لا يتسبب بمضاعفات أو أية أعراض جانبية، وحتى الآن لم يتم تحديد وظيفة الزائدة الدودية بشكل دقيق.

اختلاف الزائدة الدودية عند البشر

تختلف الزائدة الدودية من شخص إلى آخر في مكانها إذ ليس لها مكان محدد عند كافة الأشخاص مثل المعدة والكبد والبنكرياس، وهي كما يلي:

  • من الممكن أن تتواجد خلف الأعور (الموضع خلف القولوني)
  • من الممكن أن تتدلى باتجاه الجدار الأيمن للحوض (الموضع الحوضي).
  • من الممكن أن تتواجد تحت الأعور.
  • من الممكن أن تتواجد أمام الجزء الانتهائي لللفائفي (الموضع أمام اللفائفي).
  • من الممكن أن تتواجد خلف الجزء الانتهائي لللفائفي (الموضع خلف اللفائفي).

التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية من المشاكل التي تصيب البعض من الأشخاص ويتم إجراء عملية جراحية فورية خوفاً من انفجارها تنتهي باستئصالها، إذ بانفجارها من الممكن أن يتسبب انتقال للعدوى لباقي أجزاء الجسم وخاصة الغشاء المبطن للبطن، فينتج التهاب البريتون، التهاب الزائدة الدودية يُصيب أي عمر من الأعمال ولكن في الغالب تصيب من هم في عمر ما بين عامي 10-30، وبحسب الدراسات فإنها تصيب شخص من بين كل عشرين شخص في أمريكا، وسبب حدوث إلتهابات الزائدة الدودية يرجع إلى وجود تسكير فيها، أو من الممكن اصابتها بالسرطان.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

من الممكن ألا تظهر أعراض الإصابة بإلتهابات الزائدة الدودية، ولكن في حالة الإصابة بها لابد من طلب المساعدة الطبية والتوجه إلى طبيب مختص حتى لا تنفجر بعد 48-72 ساعة من لحظة ظهور الألم، ومن أبرز أعراض الإصابة بها ما يلي:

  • ألم في البطن ويكون على شكل مغص يزيد ويتمركز في الجهة اليُمنى من البطن.
  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
  • تسارع نبضات القلب دلالة على انفجارها.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي تُؤدي إلى الغثيان أو فقدان الشهية أو التقيؤ.
  • من الممكن أن يُعاني الشخص المصاب باسهال شديد أو امساك أو صعوبة في اخراج الغازات.

أسباب التهاب الزائدة الدودية

هناك عدة أسباب لحدوث الالتهابات الزائدة الدودية والتي أبرزها ما يلي:

  • انسداد في تجويفها بسبب وجود جزء صلب بها من براز أو فضلات طعام.
  • وجود البكتيريا والفيروسات التي تسبب الإلتهابات.
  • يُمكن معرفة الإصابة بالزائدة الدودية من خلال فحص البول للمصاب، أو عن طريق فحص الدم أو فحص بالأشعة.

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

تتسبب الزائدة الدودية بمجموعة من المضاعفات والتي أبرزها ما يلي:

  • انفتاق الزائدة، وهو انفجارها أو فتح فيها يُسبب انتشار للعدوى في البطن تهدد الحياة.
  • تجويف مليء بالصديد المتكون في البطن إن انفجرت الزائدة.
  • بمجرد المعالجة من العدوى يجب الخضوع لعملية جراحيةلإزالتها.

علاج التهاب الزائدة الدودية

علاج الزائدة الدودية عند المصاب بالتهابها يبدأ بصيامه قبل دخول العمليات، ومن الممكن إعطائه بعض المضادات الحيوية في الوريد لتقليل كمية البكتيريا في المصران الأعور، كما لابد من تدخل الجراحة وهو الحل الأنسب لعلاج التهابها.

الوقاية من التهاب الزائدة الدودية

ليس هناك اجرائات وقائية محددة بالنسبة للإصابة بإلتهاب الزائدة الدودية، إذ تظهر بعض الدراسات بأن الحمية الغذائية التي فيها كمية كبيرة من الألياف تقلل من مشكلة التهاب الزائدة الدودية ولكن لا يوجد دليل محدد في هذه القضية.

ما هي أسباب التهاب الزائدة الدودية

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)