“هل الحقن تحت الجلد تفطر الصائم”، سؤال تكرر في الكثير من المواقع الإلكترونية التي تهتم بنشر والإجابة عن الفتاوي والاسئلة الرمضانية، حيث ان هذه الحالة قد تصادف وان تحدث مع المسلم الصائم في شهر رمضان، حيث أن هناك الكثير من المرضى الذين يصرون على الصيام في أوقات شهر رمضان الكريم، حيث أن هؤلاء الأشخاص المرضى قد يضطرون الى أخذ بعض الحقن التي تساعدهم على التغلب على أمراضهم، كما أننا وفي صدد هذا الحديث، نجيب اليوم على هذا السؤال بصوة صحيحة من الشريعة الإسلامية.

حكم الحقن للمرضى في تحت الجلد في رمضان

يتناول المرضى بعض الحقن الطبية في شهر رمضان الكريم، حيث أن هذه الحقن تساعدهم بصورة كبيرة في التغلب على أمراضهم، كما أن هناك رأي لبعض دكاترة الشريعة الإسلامية، وبعض المشايخ والعلماء في هذه القضية، حيث أجمعوا جميعهم على رأي واحد، وهو أن الإبر التي تؤخذ تحت الجلد لا تبطل الصيام، ولا تنقضه، لأنها لا تعبر منفذ طبيعي الى جسم الإنسان، لهذا أجمع الكثيرين منهم على أن هذه الحقن لا تبطل الصيام في شهر رمضان الكريم، وعلى من يتناولها أن يتناولها وهو مطمئن، وعليه أن يكمل صيامه.

هذه الحقن يحتاج لها الكثير من المرضى في شهر رمضان الكريم، حيث أن هناك من يعتقد أن هذه الحقن تتسبب في إفطاره في أيام هذا الشهر الفضيل، ولكن واهم من يعتقد ذلك، لأن الشريعة الإسلامية أجمعت على أن هذه الحقن لا تبطل الصيام، وهذا ما أوضحناه في مقالنا “هل الحقن تحت الجلد تفطر الصائم”.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)