دائما ما تبحث المرأة الحامل عن طرق كيفية معرفة جنس الجنين الذي في بطنها، ولكن توجد طرق متعارف عليها بين العامة، ولكن يجب التنويه بأن هذه الطرق ليست مؤكدة ويجب التوجه إلى المستشفى لمعرفة ما هو جنس الجنين، وكما كان قديماً أكثر ما كان يثير فضولهم معرفة جنس الجنين الذي في بطن أمه، وبسبب صعوبة معرفة الجنس وليس كان حنيها تطور في التكنولوجيا او في الأدوات الصحية، كان يستخدمون طرق لمعرفة جنس الجنين، ولكن في بعض الأحيان يفضل بعض الآباء والأمهات عدم معرفة جنس المولود وترك الأمر كمفاجأة عند الولادة.

جنس الجنين

أكد العلم والعلماء بان علم الوراثة بأن الأب هو المسؤول عن تحديد جنس المولود، وذلك لسبب واضح يتمثل بقدرته على إنتاج نوعين من الحيوانات المنوية تحمل الكروموسومات (X) أو (Y)، بينما تنتج الأم بويضات تحمل الكروموسوم (X) فقط، وهذا يعني بأن البويضة الملقحة ستحمل نفس الكروموسوم دائماً من الأم بينما يحدد نوع الكرموسوم الذي يحمله الحيوان المنوي الاختلاف الذي يتمثل في جنين ذكر عندما يجتمع كروموسوم (Y) من الأب مع كروموسوم (X) من الأم، أما عندما يكون نوع الجنين هو أنثى فهي تنتج من اجتماع الكروموسومات (XX) من الأبوين.

كيف اعرف جنس الجنين

  • توجد الكثير من العلامات لتحديد جنس الجنين، وتعتبر هذه الطرق كلها عبارة عن تكهنات، ومنها من تصيب، ومنها من تخطى، وبالأحرى يجب عدم الاعتمام علها في معرفة جنس الجنين، ولكن توجد وسائل علمية حديثة ومتطورة يمكن من خلالها معرفة نوع الجنين، ومن الطرق التقليدية المتعارف عليها بين الناس هي: –
  • “مراقبة أحوال الجهاز الهضمي للمرأة الحامل وخصوصاً في الصباح، فإذا كان هناك عدم الشعور بالغثيان الصباحي خلال أشهر الحمل الأُولى يكون الجنين أُنثى، أمّا إذا كان هناك شعور دائم بالغثيان الصباحي فذلك يعني أن الجنين ذكراً.”
  •  “مراقبة الثدي الأيسر للمرأة الحامل، فإذا كان أكبر من الثدي الأيمن فذلك يعني أنّ الجنين أُنثى، أمّا إذا كان العكس فذلك يعني أن الجنين ذكر.”
  • “إذا أصبح الشعر جميلاً ومُتألقاً أثناء الحمل ونقصد هنا شعر الأم، فذلك يعني أنّ المرأة حامل ببنت، أمّا إذا كان مُتقصفاً وغير مُتألق فهذا دليل على أنّ نوع الجنين ذكر.”
  •  “المرأة التي تحمل بأنثى تكون أكثر عُرضة للصداع، أمّا إذا كانت حاملاً بولد فلا يُصيبها الصُداع بشكل دائم.”
  • “تحديد لون البول لدى المرأة الحامل؛ فإذا كان أصفراً غامقاً، فذلك يعني أن الجنين أُنثى، أمّا إذا كان لونه أصفراً باهتاً فذلك يعني أنّ الجنين ذكر.”
  • “قياس مُعدّل نبضات قلب الجنين؛ فإذا كان نبض قلب الجنين يعادل 140 نبضة في الدقيقة يكون الجنين ذكراً، أمّا إذا كانت أقل من ذلك فنوع الجنين يكون أُنثى.”
  • “تحديد شكل بطن المرأة الحامل، إذا كان منفوخاً للأمام كالبطيخة، فيكون جنس الجنين أُنثى، أمّا إذا كان شكل البطن بيضوياً فالجنين ذكراً.”
  • “تحديد علامات الجمال عند المرأة الحامل؛ إذا كانت المرأة حاملاً بذكر تكون أكثر جمالاً، والبشرة أكثر تألقاً وجاذبية من ذي قبل أمّا إذا كانت حامل بأُنثى فتكون البشرة مُتعبة وكُلها شُحوب.”