إذا ما إستمر الحال كما هو عليه في إغلاق المساجد فإنه لابُد من صلاة التروايح والقيام في المنازل، وهذا ما يجعلنا نطرح سؤال صلاة التراويح اقلها كم ركعه من أجل العمل بما جاء في السنة النبوية بخصوص نافلة صلاة التروايح، التي إعتدنا على أداءها في المساجد في رمضان من كُل عام، ولكن الظروف التي تُعاني منها البُلدان المُختلفة والتي تحُول دون وصولنا إلى المساجد لحين التوصل لحل لوباء كورونا، قد يجعلنا أمام أداء صلاة التروايح وصلاة قيام الليل وغيرها من الصلوات التي تملأنا بالأجواء الإيمانية والروحانية في المساجد، أمام أداءها في المنازل وهُنا نتعرف على صلاة التراويح اقلها كم ركعه من أجل عدم النزول عن هذا العدد المطلوب من الركعات المُحددة لصلاة التراويح.

أقل عدد ركعات صلاة التراويح إسلام ويب

القول الراجِح في عدد ركعات التراويح أنها عشرون ركعة تقِل ولا تزيد عن عشرون، أي أن عشرون ركعة هو الحد الأقصى لها بينما يُمكن أن تقل عن ذلك ويبرز هُنا سؤال صلاة التراويح اقلها كم ركعه ويقال أن الحد الأدنى لها هو إحدى عشر ركعة بما فيها ركعات الوتر والشفع لقول عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لم يزيد في صلاته عن إحدى عشر ركعة، وبما أن الإقتداء في أداء صلاة التروايح بالنبي عليه الصلاة والسلام فإنها الأصح أن يتم صلاتها كما جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام.

صلاة التراويح تُصلى مثنى مثنى وأطلق عليها التروايح لوجود إستراحة ما بين كل أربعة ركعات منها، وكذلك التسليم ما بين كل ركعتين من ركعات صلاة التروايح، وهي سنة مُستحبة عن النبي عليه الصلاة والسلام وإذا زردت أو نقصت من عدد الركعات فإن الأمر متروك لك فيجوز صلاتها من أربعة ركعات فأكثر والله أعلى وأعلم.