يعتبر شهر رمضان هو شهر البركة والخيرات حيث فيه نزل القراءن على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث يبحث العديد من الافراد عن الاحكام الصحيحة لشهر رمضان الكريم، لذالك يسأل الافراد عن اجابة حكم تحليل الدم في نهار رمضان، ويعتبر شهر رمضان شهر الخيرات والغفران، ويعتبر الصيام عن كل المفطرات وسائر المفطرات ايضا، لذالك يفتي المفتيين ان الحكم في تحليل الدم في نهار رمضان لا يفطر وذالك حسب العديد من المشايخ والمفتيين، حيث ان شهر رمضان من اجمل الاشهر في السنة، سؤال حكم تحليل الدم في نهار رمضان.

سؤال حكم تحليل الدم في نهار رمضان

الاجابة كالتالي:

يقول ابن عثيميين لا يفطر الصائم بإخراج الدم، ان الطبيب يحتاج الى اخذ من دم المريض ليختبره فذالك لا يفطر ولانه دم يسير لا يؤثر على البدن تأثير الحجامة فلا يكون مفطرا والاصل بقاء الصيام ولا يمكن ان نفسده الا بالدليل الشرعي، فإنه إذا أخذ من الدم الكثير الذي يفعل بالبدن مثل فعل الحجامة فإنه يفطر بذلك ، وعلى هذا فإذا كان الصوم واجبا فإنه لا يجوز لأحد أن يتبرع بهذا الدم الكثير لأحد ، إلا أن يكون هذا المتبَرَّع له في حالة خطرة لا يمكن أن يصبر إلى ما بعد الغروب وقرر الأطباء أن دم هذا الصائم ينفعه ويزيل ضرورته ، فإنه في هذه الحال لا بأس أن يتبرع بدمه ، ويفطر ويأكل ويشرب حتى تعود إليه قوته ، ويقضي هذا اليوم الذي أفطره”.

يصوم المسلمين عن سائر المفطرات في شهر رمضان المبارك، من طعام وشراب وكل ما يفطر المسلم، حيث يمرض الافراد ولكن يحتاج الى سحب عينة من الدم، فمنهم من يخاف من سحب الدم وذالك خوف من ان يفطره ذالك السحب، ولكن العديد من المشايخ والمفتيين اجازو ذالك السحب وعلى انه لا يفطر المسلمين او الصائمين لانه للحاجة.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)