يبحث العديد عن اجابة سؤال من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه، حيث يعتبر ذالك السؤال من اهم الاسئلة التي تطرح في الالعاب الالكترونية والالغاز والفوازير ايضا، حيث ان كلمة صحابي تشعر الفرد بالاقدار الكبيرة وذالك من الهيبة والوقار، فكيف يكون ذالك وهم رفقاء الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ومنهم الصحابي الجليل عمران بن حصين، وهو الذي كانت الملائكة تسلم عليه وهو عمران بن حصين بن عبيد بن خلف بن عبد نهم بن سالم بن غاضرة بن سلول بن حبشية بن سلول بن كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو بن عامر، يكنّى أبا نجيد وسكن في العراق وينتمي الى قبيلة خزاعة.

سؤال من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه

الاجابة كالتالي:

عمران بن حصين

ان اسلام عمران بن حصين جاء متأخر، حيث اسلم في عام الخيبر وهو العام السابع للهجرة وايضا اسلم وهو وابوه بنفس الاوقات ونفس العام الذي اسلم فيه ابو هريرة وفي العام نفسه وجاء الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم مبايع لغزوة خيبر وذالك منذ ان صافح الرسول قطع على نفسه عهد بأن لا يستخدم يده الا في عمل الخير، حيث ان الصحابة من الرجال الاطهار الذين تعايشو في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم، لذالك اجيب عن سؤال، من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه.