صلة الرحم هو عبارة عن مفهوم اساسي والذي ينص عليه الدين الاسلامي وايضا ان المقصود فيه هو عدم قطع الاقارب وايضا الحث على زيارتهم والعديد من الفقهاء يعرفون صلة الرحم على انه الوصل وهو عبارة عن ضد القطع ويكون الوصل عبر المعاملة نحو السلام وايضا اطلاقة الوجه والبشاشة والزيارة بالمال ونحو ذالك، ان الرحم هو في الاسلام هو الاسم الشامل لكل الاقارب من غير التفريق ما بين المحارم وغير ذالك وايضا ذهب بعض اهل العلم الى القصر الرحيم على المحارم ومنهم من يقتصرها على الوارثين ومنهم هو مذهب ابو حنيفة وايضا رواية احمد الراجح الاول.

سؤال متى يعظم اجر واصل الرحم

الاجابة كالتالي:

يعظم أجر واصل الرحم عندما يصل من قطعه ويعامل من أساء إليه بالإحسان

حيث ان الارحام هي الاقارب ذوات الرحم الواحد ولكونهم خرجوا من رحم واحد وهو رحم الام، وذالك عبر وصف القرآن الكريم وقال الله تعالى :«وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ»، حيث قال العرب في الجاهلية اسألك الله والرحيم وقال الراغب الاصفهاني:الرحم: رحـم المرأة، ومنه استعير الرحم للقـرابة لكونهم خارجين من رحم واحدة.