كثير من الطلاب يبحث عن الإجابات النموذجية لأسئلة المقررات الدراسية من المنهاج السعودي في المواقع الإلكترونية والتعليمية المختلفة، سعياً منهم على توفير الوقت والجهد على أنفسهم لإيجاد الإجابة المناسبة لسؤالهم، إذ يتم الدراسة على التمارين المنهجية للتحضير للإمتحانات النصفية والشهرية والنهائية، آملين في تحصيل الدرجات العالية في المواد الدراسية لجميع المراحل الدراسية.

ما القيمة العلمية التي سيُضفيها الكاتب إلى موضوعه سؤال كتاب اللغة العربية للصف الثاني الثانوي من المستوى الثالث، في درس حقيقة الإبصار من مواضيع القراءة والتواصل اللغوي.

ما القيمة العلمية التي سيُضفيها الكاتب إلى موضوعه

السؤال كاملاً ما القيمة العلمية التي سيضيفها الكاتب الى موضوعه لو انه ذكر نماذج من أسماء العلماء في كل طائفة واحال القارئ الى المراجع التي دونوا فيها اقوالهم تلك.

والإجابة عن السؤال كالتالي: القيمة التي سيُضيفها الكاتب إلى موضوع حقيقة الإبصار إذا ذكر أسماء العلماء في كل طائفة الذين أبدوا بآرائهم، فقد اختلفوا فيما بينهم في حقيقة الإبصار، ولو أنه أضاف إلى الموضوع أسماء العلماء، كان سيُضيف القيمة الكبيرة والفائدة العظيمة للموضوع، وبالتالي ستكون هناك مناقشة هادفة بين الطلاب والمعلم أو بين الطلاب انفسهم، مما سيُؤدي إلى إنشاء الانتقادات المختلفة، وستكون الإفادة الكبيرة، وسيشمل المواضيع النواحي المختلفة التي من شأنها إفادة الطالب في كثير من المواضيع المتعلقة بموضوع الدرس.

سؤال لماذا اختلفت مذاهب العلماء في قضية تفسير حقيقة الإبصار

من أسئلة كتاب اللغة العربية للصف الثاني الثانوي من الفصل الدراسي الأول، والإجابة عليه كالتالي:

لأنه عند رؤية أي جسم فأنه شيء من الطبيعي والواقع رؤيته لأنه شيء يُمكن رؤيته واحساسه بالحواس إذ أنه من مجال المدركات الطبيعية للعقل، ولكن هناك بعض الأشياء التي لا نراها، لأنها لا تكون وفقاً للمدركات العقلية المُتعارف عليها، فتكون فوق مستوى العقل، فهي من الأمور الغيبية، كرؤية الله عز وجل أو تصوره، ورؤية الملائكة، ورؤية الشياطين، ورؤية الجنة والنار، فهي أمور فوق مستوى العقل، فقد تكون عدم رؤية هذه الأشياء من رحمة الله بنا، إذ لا يُمكن للعقل أن يستوعبها أو يُحيطها علماً وفهماً بما انها فوق مستوانا العقلي كبشر.

أسئلة الكتب المنهجية من البنود المهمة في الدراسة للإمتحانات، إذ يجب على الطلاب أن يكونوا عارفين بإجاباتها، حتى يتمكنوا من التحضير للإمتحانات الشهرية والنصفية والنهائية، فهي تعمل على ترسيخ معنى الدرس وما فيه من معلومات في عقل الطالب، وهي بمثابة تثبيت لهذه المعلومات في عقله، وترسخ في عقله لوقت طويل.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)