تلخيص الفصل الأول من رواية رجال في الشمس، كما تعرفنا في مقال سابق فإنّ رواية رجال في الشمس واحدة من أكثر الروايات شهرة في العالم العربي، وهي للكاتب الفلسطيني المعروف غسان كنافاني، الذي خطّ بقلمه العشرات من الروايات والقصص، التي حققت الكثير من النجاح ولاقت الكثير من الرواج في كافة الدول العربية، لا سيما فلسطين ولبنان وبلاد المغرب العربي، وبعد أن أُقرت المناهج في الأراضي التي تبعت للسلطة الفلسطينية، أُدخلت هذه الرواية إلى المنهاج وقد تمّ تحليلها وشرحها لكي يتسنّى للطلاب الإطلاع على كل ما جاء فيها من شواهد ورسائل للجميع، أما الآن فإنّنا سنتعرف سويًا على كل ما جاء بخصوص تلخيص الفصل الأول من رواية رجال في الشمس.

تلخيص الفصل الأول رواية رجال في الشمس

لعل السعي الآن للحصول على تلخيص الفصل الأول من رواية رجال في الشمس هو الشغل الشاغل للكثير منكم، وبالإمكان الحصول على أي من المعلومات والشروحات التي وردت بخصوص الفصل الأول من رواية رجال في الشمس من خلال المتابعة أدناه.

الفصل الأول :- أبو قيس :- و يتناول هذا الفصل من الرواية رجل عجوز خرج طمعاً في تحقيق ذلك المستقبل الجيد لأبنائه ، و ذلك من خلال بناءه لبيت يؤويهم ، و لكن أمتد طموحه باتجاه شراء قطعة أرض صغيرة تضمن لهم العيش الكريم ، و بعد تردد دام لفترة من جانب أبو قيس.

نظراً لتلك الظروف المادية الصعبة التي يمر بها فقرر أن يقتحم جحيم الصحراء ، و خاصةً بعد فقدانه لابنته (حسنا) بعد شهرين فقط من مولدها ليأتي تعرضه لمحاولة ابتزاز من قبل صاحب المكتب في البصرة .