اذا نسيت التشهد الاول ماذا افعل، يعاني الكثير من الاشخاص من مشكلة النسيان الكثير في الصلاة، واحيانا ينسى قراءة التشهد الاول، واحيانا ينسى السجود او الركوع، وهو الامر الذي يجعل هناك حاجة الماسة الى معرفة الحكم الشرعي حول النسيان في الصلاة، وهو ما قد تحدث فيه الكثير من اهل العلم من العلماء المسلمين القدامى والحديثين، فهناك عدد من الاحكام الشرعية التي تم توضيحها في كتاب الله والسنة النبوية الشريفة اللذان يعتبران المرجع الاول للمسلمين، حيث ورد فيهما كل ما يريد العبد التعرف عليه فجاءت السنة النبوية الشريفة شارحة للقران الكريم، وجاء اهل التفسير لتفسير كل ما هو مبهم من امور العباد حسب القران الكريم والسنة النبوية، وهو الامر الذي دوما فيه اجتهاد من قبل العلماء، ونحن اليوم في مقالنا هذا سوف نتعرف واياكم على ما قاله اهل العلم من المسلمين وما ورد في كتاب الله وسنته حول حكم اذا نسيت التشهد الاول ماذا افعل فتابعونا حصريا .

اذا نسيت التشهد الاول ماذا افعل

اذا لم يجلس في التشهد سجد للسهو سواء في كل الصلوات، والمقصود انه اذا ترك التشهد ناسيا، يجب عليه السجود سهوا، في صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء، لكن لو نبه او تنبه قبل ان يستتم قائما رجع وجلس واتى بالتحيات، فان استتم قائما ولم ينتبه ولم ينبه كمل صلاته والحدلله .

وقد وقع هذا للمصطفى محمد صلى الله عليه وسلم فانه قام من التشهد الاول ناسيا فلما انهى صلاته وكملها سجد سجدتين قبل ان يسلم للسهو، فالامة الاسلامية كذلك وجاء ذلك كما قال الله عز وجل في محكم التنزيل : لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ[الأحزاب:21] لان الصلاة اماما او منفردا اذا ترك التشهد الاول ولم ينتبه حتى استتم قائما فانه يكمل صلاته ويسجد للسهو قبل ان يسلم، فان رجع نبه ورجع قبل ان يشرع في القراءة فلا باس، كفى وعليه سجود السهود، ولكن عدم رجوعه اولى اذا استتم قائما يستمر ويكمل اما الماموم فلاش عليه، لو قام الماموم ساهيا ثم جلس تبعا لامامة ما عليه شئ الماموم تابع لامامه، وهكذا لو نسى قول سبحان ربي الاعلى في السجود او سبحان ربي العظيم في الركوع وهو ماموم، ليس عليه سجود سهو فهو يتبع للامام يتحمله عنه الامام نعم. هذا والله اعلى واعلم.