من هو مسعود زقار، مسعود زقار أحد أبرز الأبطال الجزائريين الذين عملوا للمخابرات الجزائرية ويعتبره الكثير من الأشخاص في الجزائر ومن عرفوا سيرته بأنه بطل حقيقي عاش لبلده الجزائر ووهب نفسه لأجلها وماله الخاص في تمويل العمليات الجاسوسية الناجحة، وبحسب الأرشيف لم يتم الكشف إلا عن القليل جداً من العمليات الخاصة به وقد كان رجل يرتعد اسمه المخابرات الفرنسية لمكانته الخاصة عند أغلب أبرز عظماء العالم من الوزراء والسياسيين حول العالم، كان معروفاً برشيد كازا، فهو لم يعش في الوطن الكثير ولكنه كان ممثلاً لها في الخارج وحمل الوطن في حقيبته من المغرب إلى أمريكا، وله علاقات قوية حول العالم مع رؤساء وملوك العالم واستطاع أن يخترق المخابرات الفرنسية والأمريكية وقد كان المورد الأساسي للثورة الجزائرية بالسلاح.

من هو مسعود زقار

مسعود زقار أو رشيد كازا وُلد في العام 1926م في الثامن من ديسمبر في العلمة وتُوفي في مدريد في العام 1987م في 21 من شهر نوفمبر، أحد أبرز رجال المخابرات الجزائريين وهو البطل الحقيقي الذي عاش ووهب نفسه لبلاده وقام بتمويل العديد من العمليات الجاسوسية الناجحة في الخارج وكانت ترتعد له الكثير من الجهات حول العالم فقد اخترق من قبل المخابرات الفرنسية والأمريكية، نسج زقار علاقات قوية مع ملوك ورؤساء دول قوية وكبيرة بقوته ودهائه الذي من خلالها استطاع أن يدب الخوف في أقوى الدول في العالم، وهو المورد للثورة الجزائرية بالسلاح، وتُوفي زقار في العام 1987م في أحد الفنادق الخاصة به وتم نقل جثمانه إلى مدينة العلمة ولاحظ السكان بأن جنازة هذا الرجل لم تكون عادية، وقد شارك فيها شخصيات مرموقة مثل الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة ووزراء سابقون ورجال أعمال اجانب وحضور مكثف لأصحاب العمائم من دول الخليج.

مهمات جواسيس زقار في العالم

كان مسعود زقار يُشرف على عملاء أمريكان يتجسسون لصالحه وساعدوه في تقديم معلومات مهمة للقيادة قبل الثورة ومنهم عميل أخبر زقار بأن الامن الفرنسي يُدبر لاغتيال مسؤول من جبهة التحرير بألمانيا، ومنهم من أخبره بأن هناك عميلاً فرنسياً في أجهزة الحكومة المؤقتة، وهذه الخدمات التي قدمها للجزائر كان بومدين عالماً بها ولكن من الأمور المبهرة له هو ما فعله ليُنقذ الجزائر من الهجوم الأمريكي الوشيك في العام 1967م خلال الحرب العربية الإسرائيلية، حيث كانت الجيوش العربية في مواجهة الإسرائيليين، وكان الأسطول السادس لأمريكا في البحر الأبيض المتوسط، وبفضل التحركات التي أوصى بها زقار ضد القيادة الأمريكية غادر الأسطول المكان وتم تجنب كارثة عظيمة بسلام.

مسعود زقار تمكن بذكائه من انقاذ رئيس دولة عربية من الإغتيال بحيث أخبر بومدين بالأمر قبل حدوث الواقعة وبدوره أخبر الرئيس المقصود ونجا من الموت بفضل التحرك الذي قام به زقار، بقي زقار الدبلوماسي السري الذي له يد في معظم الدارات الأمريكية الأمر الذي أهله إلى تكوين شبكة إستخباراتية جعلته يتحكم في المعلومات في العديد من الدول بنفوذ كبير وكان منها الولايات المتحدة الأمريكية، تعرف زقار على أبرز شخصيات العالم وقتها وكان منهم الرئيس السابق نيكسون وكانت تربطهما صداقة حميمة مع كل من الرئيس السابق جورج وبوش الأب وكاسي المدير السابق لوكالة المخابرات الأمريكية، ورائد الفضاء فرونك بورمان وملياردير أمريكي يملك صداقات مع أعضاء من الكونغرس الامريكي ومع زوجة الرئيس جون كيندي.

محطات في شخصية مسعود زقار

هناك عدة نقاط قوية في شخصية مسعود زقار والتي تُحسب له ومن أبرزها ما يلي:

  • رشيد كازا كان يُعتبر من أكبر تجار السلاح في العالم فقد كان وزير الخارجية الموازي للرئيس هواري بومدين.
  • من أخطر رجال المخابرات الجزائرية على مدى تاريخ الجزائر.
  • الشخص الوحيد الذي عرف طريقة وكل أسرار تصنيع النووي.
  • الصديق الشخصي للرئيس جون كيندي وكبار الشخصيات الأمريكية والعالمية ونائب وزير المالية كونالبي وعشرات الشخصيات في العالم العربي والغربي.
  • من الشخصيات التي لم يُنصفها التاريخ.
  • الوحيد الذي وصل لكرسي جمعه مع أغنى ثاني عائلة في العالم عائلة روكفيلر.
  • له ذكاء مرعب في المعلوماتية والاختراقات ما مكنه من الوصول إلى القواعد البيانية لمعظم بلدان العالم.
  • كان يمد الثورة الجزائرية بالأسلحة من كل حدب وصوب وخاصة عتاد الإستعلامات والاستخبارات.

صور مسعود زقار