تتعدد الامثال العربية منذ القدم، حيث انه قصة تعليمية وجيزة وقد تكون عبارة عن شعر او نثر يوضح واحد او اكثر من الدروس او العديد من المبادئ التثقيفية والتي تختلف عن الحكايات الرمزية ايضا وذالك بأن الحكاية الرمزية توظف الحيوانات او النباتات او الجمادات او القوى الطبيعية مثل الشخصيات المتواجدة فيما بينها والتي تحتوي الامثال على الشخصيات من الاجناس البشرية، ويعتبر المثل نوع من المماثلة لذالك يطرح لنا مثل مكون من ستة كلمات، حيث تتعدد الامثال المكونة من ستة احرف فيه نوع من الكلام التراثي القديم الذي يطرح من قبل اجدادنا في الزمن الجميل والقديم.

مثل مكون من ٦ كلمات فقط

الاجابة كالتالي:

 

  • ان غاب القط العب يا فار.
  • العلم في الصغر كالنقش على الحجر.
  • لا يلدغ المؤمن من جحرٍ مرتين.
  • اللي مايعرف الصقر يشويه

حيث تم استخدم الامثال للتحري عبر المفاهيم الاخلاقية في النصوص الروحانية، والتي يحتوي على الكتاب المقدس، فالامثال تتم منذ الزمن القديم والعالم القديم، حيث استخدم الامثال اجدادنا واسيادنا في الزمن القديم، لذالك يعتبر كلمات تراثية قديمة تطرح من الافراد منذ القدم، ولذالك تم ذكر امثال من ستة كلمات فقط.