ان التأجيل للاقساط في البنوك للامارات يثير رفض البنوك العاملة في دولة الامارات وذالك لتأجيل الدفعات للاقساط وذالك رغم ازمة فيروس كورونا المستجد سخط للشعب ومتنامي، حيث عبر مواطنون امارتيون عن انهم استائو من رفض البنوك وتأجيل الدفعات والاقساط وذالك رغم ازمة كورونا التي تواجه الحكومة عبر الامكانيات التي تتأجل من اجل التخفيف على المقترضين خلال ازمة فيروس كورونا، وايضا نشر المواطنين العديد من المقاطع والفيديوهات التي تشكل فيها رفض البنوك وايضا تأجيل الاقساط والبنوك وطالبوا البنك المركزي بالالتزام للبنوك وذالك في خضم الازمات الاقتصادية المتصاعدة في البلاد.

تأجيل الاقساط في بنوك الامارات

استغرب المواطنين والتجار الغير اماراتين من الهروب من البلاد وذالك عبر المبالغ الكبيرة من الاموال وذالك دون ان يتم التمكين للسلطات من ايقافه وايضا تساءلو عبر طريقة حصولهم على تلك الاموال من البنوك التي تم رفضها من تأجيل السداد للمواطن الاماراتي، وايضا ابدى الباحث محمد القبيسي تعجبه من الرفض للبنوك وايضا تأجيل السداد للقروض وقال:“أتعجب أن المخاطر كانت كبيرة على البنوك من تأجيل الأقساط لمدة ٦ أشهر على الأفراد وكانت “صفر” على الهارب الكبير”.

لذالك طالب المغرد فهد الحمادي بإلزام البنوك وتأجيل سداد المواطنين وذالك لمدة عام وليس فقط ست اشهر وقال:“البنوك لولا رواتب الناس لما كانت موجودة بالدولة، المواطن هو اللي يحمي هذي البنوك والبلد والمقيمين عليها، ويستاهل سنة تأجيل أقساط مش بس ستة أشهر ويستاهل تتسدد مديونيته بالكامل، ابن الإمارات اليوم في الميدان يحمي كل من على أرض الدولة واجب وطني”.

رأي الناشطين الاعلامين بتأجيل الاقساط

اعتبر الناشط خالد الخثعمي ان البنوك تهدف الى امتصاص الاموال من المواطنين وابنائهم وغرد خالد وقال: “نعم البنوك، إذا كان الأمر اختياريا، لن تقبل بالتأجيل لأن هذه البنوك القائمة على مص دماء المواطنين وأبناء البلد الزبائن الدائمين لا حول ولا قوة، حفظ الله الإمارات وشعبها وأموالها وجميع بلادنا العربية”.

حيث انه يدفع التصاعد والتدهور الاقتصادي لدولة الامارات وذالك عبر ارتدادات الشاملة التي تهدد انهيار البنوك الرئيسية وذالك في وقت بنك عالمي وسحب الاستثمارات من الودولة التي تضررت من وسائل الاعلام الممولة لابو ظبي، حيث يعيش القطاع المصروفي الاماراتي حالة من القلق المتزايد على خلفية الانكشافات العديدة للبنوك المحلية وذالك على شركة ادارة المستشفيات الاماراتية والمتعثرة إن.إم.سي هيلث، والشركات التابعة وهي الامارات للصرافة وايضا مجموعة فينابلر لحلول الدفع.

الرئيس التنفيذي الجديد للشركة

دعى الرئيس التنفيذي الجديد للشركة بتعليق السداد للديوم، وقال انه سيقوم مع السلطات البريطانية بالعمل لاستيراد الاموال التي قد يكون اسيء الاستخدام من الادارة السابقة، حيث انها تواصل في المحاولات عن كشف كل التفاصيل من كبار المستثمرين وذالك بعد الاستقالة من احد اكبر المساهمين وذالك من المجلس والادارة وبعد الاعلان من الجهات التنظيمية البريطانية عن فحص الاوضاع للشركة وذالك بعد المعلومات التي تفيد بأن شيتي لم يفضح بدقة عن حصته فيها، حيث انها تلوح في الافق العديد من المخاوف من الامكانيات للامتداد من مشكلات شيتي المالية الاخرى والتي ترتبط فيها مع ذالك الشركة من الامارات للصرافة ومجموعة فينابلر التي تتساهم في التأسيس عام 2018.

حيث يتسأل العديد من المراقبين عن الدور من الانظمة للاجهزة المالية والرقابية وايضا مكاتب التدقيق الاماراتي امام تلك الفضيحة التي تتشكل من وجهة النظر للعديد من الضربات القاصمة لصورة الاقتصاد الاماراتي برمته، حيث ان ذالك يشير الى التقارير الصحفية المقربة من ولي العهد لابو ظبي على ضرب العملة القطرية.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)