من اول من اسلم من الرجال، في رحلة إنتشار الدين الإسلامي العظيم والتي بدأت بنزول الوحي جبريل عليه السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بدأت رِحلة نشر الدين ولم يألوا عليه الصلاة والسلام جهداً في سبيل نشر الدعوة، وبقِي متمسكاً برسالة الله سبحانه وتعالى رغم ما تعرض له من أذى وقذف وسب وإتهامات بالجُنون وهاجر من مكة المكرمة لما اشتد مكر المشكرين إلى المدينة المنورة، التي كانت نقطة إنطلاق الدين الإسلامي لكافة أنحاء العالم، وعاد فاتِحاً لمكة المكرمة وإزداد المسلمون خلال هذه الفترة حتى أصبح الدين الإسلامي هو السائد في العالم، والسؤال هُنا من اول من اسلم من الرجال والذي أول ما سمع بدين محمد عليه الصلاة والسلام كان أول من اسلم من الرجال وآمن بالله.

سؤال من اول من اسلم من الرجال

سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه اول من اسلم من الرجال وقد لُقب بالصِّديق لأنه كان أول من صدق النبي عليه الصلاة والسلام، وليس في الرسالة السماوية وحسب بل في كل ما حدثه به النبي عليه الصلاة والسلام بما فيها حادثة الإسراء والمعراج التي وقعت في وقت لاحق، وبهذا استحق لحق الصِّديق لأنه أول من اسلم من الرجال.

أبو بكر الصديق هو عبدالله بن عثمان بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم ومُلقب بأبو بكر وكان يعمل في التجارة وهو من مواليد عام الفيل، آمن بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم وكان نعم الرفيق والصديق للنبي في رحلة الهجرة من مكة إلى المدينة وفي أحلك الظروف التي عانى بها النبي عليه الصلاة والسلام.