تقد الصلاة هي اساس الفرائض التي فرضها الله عز وجل على المسلمين عامة، وهي احد اركان الاسلام الركن الثاني، فجاء الاسلام لياسس النظام البشري القائم على عبادة الله سبحانه وتعالى وهو الذي خلص الكون وخلق الأنسان ونظم شؤون الحياة كاملة وفي أحسن صورة، في هذا المجتمع القائم على المعرفة والتعاون، ومبنى على الاخلاق والاحترام والتسامح والانسانية، وفي ذلك وضع الاسلام قوانين يتم بناء المجتمع على اساسها، فيما يبني المجتمع على كل ما يرضي الله عز وجل، وترك ما نهى عنه.

اذا دخل وقت الصلاة ولم يؤذن

فأن كان يعلم ان المؤذن قد تاخر عن وقت الاذان وان الوقت دخل في موعد الصلاة، فهو معذورمريض ما يتسطيع الذهاب الي المسجد له أن يصلي، اما ان يصلى هكذا من دون نظر لا، لا يجوز الا بعد الاذان. واذا كنت تصلي وسمعت الاذان السؤال هل يمكنك اكمال الصلاة ام تعيدها، ام التوقف حتى الانتهاء من الاذان؟ ، على المصلي ان يستمر في صلاته ولا يجيب المؤذن لانه مشغول بالصلاة، فإذا أذن المؤذن وأنت في الصلاة تكمل الصلاة ولا تجيب المؤذن.

اذا دخل وقت الصلاة قبل السفر

العديد من يبحث عن اجابة في حكم اذا دخل الوقت وهو في الحضر ثم سافر قبل اداءه للصلاة فهل يمكن ان يحق له القصر والجمع أم لا؟ وفي سؤال آخر اذا صلى الظهر والعصر كسبيل المثال لما قصرا وجمعا ومن ثم وصل الى بلده في وقت العصر، فهل فعله ذلك صحيح؟ وهو ايضا يعلم ان الوقت القصر والجمع انه سصيل الى بلده في وقت الثانية.
الاجابة اذا دخل وقت الصلاة على المسافر وهو في البلد ثم ارتحل قبل ان يصلي بالتأكيد شرع له القصر واذا غادر معمور البلد في أصح قول العلماء وهو قول الجمهور، واذا جمع وقصر في السفر ثم قدم البلد قبل دخول وقت الثانية او في وقت الثانية لم تلزمه الاعادة لكونه قد ادى صلاة على وجه الشرعي، فان صلى الثاني مع الناس صارت له نافلة ولا مشكلة في ذلك.

اذا دخل وقت الصلاة وانا على جنابه

يقول احدهم يقام في المعاهد اذان صلاة الظهر فأصلي احيانا وانا على جنابة، لانه من الصعب امام الكثير من الطلاب والمعلمين ان اقول لهم هذا، واما اذا رجعت الى البيت اتطهر واصلي صلاة صحيحة؟

ان يصلى الانسان وهو جنب فهذه تعد من اكبر الذنوب، ومن المنكرات العظيمة، اما اذا فعل هذا لقله اهتمام ولامبالاة واستهزاء في الدين والشرع، فشأنه كبير عند الله وخطير، قد يصل الى الردة عن الأسلام، ونعوذ بالله تعالى من هذا، وفيه استهزاء واحتقار لشرع الله، فالمقصد به عظيم كثير، والواجب الحذر من ذلك، فمن الواجب البدار، واذا لم يكن هناك اي مكان للاغتسال فالواجب عليه البدار قبل ان يخرج ولو تأخر، فلا يمكن أن يخرج من محله وهو على جنابة الا اذا كان في المكان الآخر مكان للغسيل.

اذا دخل وقت الصلاة وانا ونزلت الدوره

هناك الكثير من التساؤلات فمثلا اذا حاضت المراة بعد دخول وقت الصلاة فهل تقضي هذه الصلاة بعد طهرها، واذا نمت على سبيل المثال قبل الظهر وصحيت المغرب، واكتشفت ان الدورة قد نزلت، فلم اعرف متى نزلت، وعلى اي وقت، فهل بعد الاغتسال اقضي الظهر والعصر والمغرب او لا اقضيها لأنني لا اعرف في أي وقت قد نزلت؟

الاجابة، ان هناك اختلاف عند العلماء فمنهم من قال عليها ان تقضي ومنهم قال لا تقضي، ومنهم من قال اذا ضاق الوقت وتأخرت فقد فرطت وعليها القضاء، فاذا كان الحيض قد جاء في اثناء الوقت او في اول الوقت فلم تفرط فالأقرب انها لا تقضي الصلوات، الا اذا كنت مفرطة، يعني ان ضيعت الصلاة اخرتها حتى ضاق الوقت فهذه تقضي على كل الاحوال.

ماذا يجب عليك اذا دخل وقت الصلاه للصف الخامس

سؤال يبحث عن اجابته الكثير وهو ماذا يجب عليك اذا دخل وقت الصلاة، اذا دخل وقت الصلاة ان تترك ما بيدك وتستأذن ان كنت بين مجموعة وتتصرف وتتوضأ وان استطعت الذهاب الى المسجد للصلاة بالجماعة، يكون أفضل وأكثر ثوابا وان لم تستطع فصلي في مكانك واعلم ان خير الاعمال الصلاة على وقتها، ولا يبارك الله في عمل يلهى عن الصلاة.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)