هي ما أحدث في الدين مما لا أصل له في الشريعة، حيث يعتبر ذالك التعريف من اهم التعاريف التي تطرح عبر العقيدة الاسلامية، وايضا يعتبر بمعنى الفعالة التي تخالف السنة النبوية وايضا قد سميت لان قائلها قد ابتدعها من غير المقام او الامام وهي عبارة عن الامر المحدث والذي لا يكن  عليه الصحابة وايضا التابعون، حيث انه لا يكون ممن اقتضي الدليل الشرعي ايضا، وهي عبارة عن اللغة وايضا الاحداث للاشياء المتواجدة من قبل وحيث تم الاشتقاق لكلمة لابداع من مصطلح في الاسلام، وايضا تم تعريف ذالك اي هي طريقة الدين المخترعة والتي تتضاهى الشريعة والذي يقصد السلوك عليا المبالغة في التعبد لله عز وجل، لذالك سنجيب عن التعريف.

تعريف هي ما أحدث في الدين مما لا أصل له في الشريعة

الاجابة كالتالي:

البدعة

أخرج مسلم «عن جابر بن عبد الله ؛ عن النبي أنه قال: “أما بعد, فإن خير الحديث كتاب الله, وخير الهدى هدى محمد, وشر الأمور محدثاتها, وكل بدعة ضلالة”، أخرج مسلم: «عن المنذر بن جرير عن أبيه؛ قال: قال رسول الله : “من سَنَّ في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده؛ من غير أن ينقص من أجورهم شيء, ومن سَنَّ في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده, من غير أن ينقص من أوزارهم شيء.