التابعي في الاسلام هو عبارة عن الشخصية الاسلامية والذين لن يعاصروا الرسول صلى الله عليه وسلم وعاشوا في فترة لاحقة بعد وفاته، او عاش في فترة لم تره انما كان ايمانها ودخولها للاسلام بعد وفاتة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث ان له دور ملحوظ في فترة حياتها وتعلم الحديث من الصحابة وعلمه الى غيرها وكانوا من الذين يتبعون سنة النبي محمد والصحابة، والتابعون هم من افضل الناس والافراد في عهد النبي محمد او بعد وفاته، لذالك سنطرح من هو التابعي وايضا تعريفه في الدين الاسلامي.

سؤال من هو التابعي

التابعين هم الطبقة الثانية من المسلمون والذين اخذوا علمهم وايضا دينهم من صحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث انهم قاموا خلفهم بحمل الرسالة والدعوة اليها وايضا التف حول الصحابة يأخذون عنهم القران وايضا الحديث، وينهلون علم الشرع على الصورة التي تم نقله لهم عن النبي محمد وايضا تتلمذو على ايدي الصحابة وذالك بالاقبال والشغف والمحبة وايضا كانوا لهم الشرف في حمل ذالك ونشره وايضا كان الصحابة تفرقوا في الامصار وقد اشتهروا في كل بلد ومن ثم كان لهم الشرف في حمل تلك النشره وهم جيل ائمة المذاهب وتلاميذهم من جاء بعدهم.

 

ان التابعي عند ابن حجر هو لقب صحابي وكذالك فالأول : المرفوع، والثاني : الموقوف، والثالث : المقطوع، ومن دون التابعي فيه مثله. ويقال للأخيرين : الأثر.والمسند، وعند ابن صلاح التابعي من صحب الصحابي التابع بالاحسان وايضا يقال منهم التابع او التابعي ويكفي ان يسمع من الصحابي اويلقاه، فهم تلك الاناس الاطهار وذالك في عهد النبي محمد او ما بعده صلى الله عليه وسلم.