من هو صاحب سر الرسول صلى الله عليه وسلم، فما نبينا محمد عليه الصلاة والسلام إلا رسول قد خلت من قبل الرُسل وهو من بنو البشر فمن المؤكد أن يتخذ له خليل أو صاحب يأتمنه على أسراره، ويُطلعه على بعض خصوصياته وتفاصيله كما نقوم نحن بنو البشر، فقد كان في صحابة النبي عليه الصلاة والسلام الكثير من الأمثلة على الصدق والأمانة والوقوف في الشدائد وكتم الأسرار، فمن هو صاحب سر الرسول أو كاتم سره كما يُطلق عليه وفق ما جاء في سيرته العطِرة وما تم ذكره حول صحابته وما يُعرف عنهم من تحلي بالصدق والأمانة، وهو ما كان سبباً في تكوين بطانة خير حول الرسول صلى الله عليه وسلم.

من هو صاحب سر الرسول صلى الله عليه وسلم

حذيفة بين اليمان هو صاحب سر الرسول، فقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه وأرضاه قوله لخثيمة بن عبدالرحمن ” أليس فيكم سعد بن مالك مُجاب الدعوة، وإبن مسعود صاحب طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم ونعليه، وحذيفة صاحب سره، وعمار الذي أجاره الله على لسان نبيه وسلمان صاحب الكتابين.

وفي راوية أخرى عن أبي الدرداء رضي الله عنه أنه قال لعلقمة ” أوليس فيكم صاحب سر النبي صلى الله عليه وسلم الذي لا يعمله أحد غيره ” وهو ما نفى أن يكون أحداً يعلم الشخص المقصود، لكن ابن حجر قال بأن المقصود في حديث أبي الدرداء هو سر النبي عليه الصلاة والسلام مع أحوال المنافقين، يُذكر أن حذيفة بن اليمان العيسى العطفاني القيسي أحد صحابة النبي ولد في مكة المكرمة وعاش في المدينة المنورة وتوفي في العام السادس والثلاثون للهجرة في المدائن.