قصة عن المخدرات قصيرة جدا يطلق مصطلح المخدرات على جميع المواد التي تؤثر بشكل كبير في عمليات الجسم الطبيعية فهي تدخل على الجسم و تستهدف العمليات الفسيولوجية للجسم حيث تتميز هذه المخدرات تأثرها من فرد لآخر و هذا يجرع الى نوع المادة و المخدرة و  الجرعة المأخوذة منها و العديد من العوامل  النفسية فحسب ما كشفت عنه العديد من التجارب العلمية أنه لا يمكن قياس مدى تأثير المادة المخدرة على الجسم بسبب العوامل التي ذكرناها في المقدمة.

انواع المخدرات

يوجد لعديد من انواع المخدرات و الذي يتم تصنيفها حسب العديد من الشروط و المعايير و من اهمها مدى تأثيرها على جسم الانسان فمنها ما يؤثر على الجسم بشكل كامل و منها بشكل جزئ   و فيما يلي سنوضح لكم انواع المخدرات المتداولة في العديد من الدول.

المنشطات: تعتبر من اكثر انوع المخدرات انتشاراً فهي تعمل على تنشيط الدماغ و اهم الأمور التي تميز هذا النوع انها تعمل على نشاط و يقظة الشخص و ينقسم هذا النوعي الى الكوكايين، و الميثامفيتامين.

المواد الأفيونية: تدخل هذه المخدرات في العديد من الوصفات الطبية ويتم حقنها للشخص بناء على استشارة الطبيب البشر ولكن العديد من الاشخاص يأخذونها دون مراجعة الطبيب هي من أخطر انواع المخدرات المسئولة عن تخفيف الآلام.

قصة عن المخدرات قصيرة

يوجد العديد من القصص المعبرة عن مدني المخدرات حيث ان نسبة المدمنين ترتفع بشكل كبير في العديد من دول الوطن العربي  حيث سنقم لكم قصة معبرة للغاية عن مدن للمخدرات في يوم من الأيام دخل احد الآباء الى احد الأجهزة الأمنية في المدينة و ملامح الحزن تعتري وجه الأب، و هو رجل متقدم في الن دخل على مدير النيابة العامة و هو ينهمر من البكاء، صدم المدير من هذا الشخص و تعاطف معه بشكل كامل،  حيث بدأ بتهدئة الأب لشرح المشكلة التي يقع بها الرجل العجوز  و احضر له كوب من العصير حتى ان حتى رجع الأب الى صوابه بدأ بسرد القصة للضابط أخذ الرجل يرجو مدير النيابة من انقاذ ابنه الوحيد من الادمان على المخدرات و التي أثرت على سلوك الأبن حيث في يوم من الايام قام الابن بضرب ابيه و يستولي على الممتلكات الخاصة بالأب، غضب مدير النيابة غضباً شديداً من هذا التصرف حيث ارسل الأجهزة الأمنية لإلقاء القبض على الأبن  العاق، و بالفعل تمكنت القوات الأمنية من القاء القبض عليه  حيث و قف امام الضابط بكل برود و اعترف على كل ما فعله ضد ابيه، قام الضابط بتحويل الأبن الى الجهات المختصة للمحاكمة و العلاج حتى تعافى الابن من هذه الحالة و رجع لحياته الطبيعية و اعتذر من ابيه.

حسب ما كشف عنه مدير النيابة انه سبب وقوع الابن في هذه المشكلة الخطيرة هو اهمال الأب للأبن و الجدير بالذكر ان الأم متوفية و الأب يعمل لدى احد الشركات هذا الاهمال ساعد الأبن بشكل كبير على الوقوع بمثل هذه المشكلة  التي أثرت على حياته و جعلته يعق الوالدين.

اضرار الادمان على المخدرات.

  • احتمالية الاصابة بالفشل الكلوي.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • تسبب بالعديد من المشاكل السلوكية.
  • زيادة الوفيات  في المجتمع.

المخدرات تعتبر من ابشع الآفات الاجتماعية على الاطلاق نظراً لاه تعمل على عرقلة تقدم المجتمع و تطوره على الصعيد المحلية و على الصعيد الدولي لذلك تهتم العديد من الحكومات بأنشاء العديد من البرامج التي من شأنها تخفيف انتشار مثل هذه الحالات في المجتمع المسلم المحافظ.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)