من هم العالمين في سورة الفاتحة، رب العالمين هي من الكلمات التي تترد بشكل كبير يومًا من قبل المسلمين في أثناء أداء الصلاة وتذكيرهم بتلاوة سورة الفاتحة، والعديد من العلماء الذين يجتهدون من اجل العمل على توضيح المعني المقصود من هذه الآية التي ذكرت في فاتحة القرآن الكريم، والمقصود بها في الوضع التي وردت فيه إلى العديد من المدلولات ومعناها في اللغة العربية العالمين هي جمع مذكر سالم وتخص بالمفرد إلى الشخص العاقل والغير عاقل، ولذ وجب توضح الاجابة الصحيحة عن السؤال الذي ورد في أحد ألعاب الالغاز الدينية والذي يحمل السؤال من آيات القرآن الكريم، ومن هم العالمين الذين ودت ذكرهم في سورة الفاتحة.

من هم العالمين في سورة الفاتحة

يبحث العديد من الاشخاص عن اجابة هذا السؤال الذي يعد من الأسئلة التي تحتاج إلى بعض من التركيز للوصول إلى الإجابة الصحيحة، ويحمل هذا السؤال كلمة تتردد بشكل كبير يومًا على لسان المسلمين في الصلاة، ولكن البعض منهم يفقه ماذا يقصد بالعالمين أثناء ترددها بشكل كبير ويومي.

ويقصد بالعالمين وهو الناس أجمعين.

وفي سياق الآية عندما نقول ” الحمد الله رب العالمين”

المقصود رب الخلق أجمعين أي رب الملائكة والجن والانس والسماوات والارض، وهذا هو المعني المقصود من معني كلمة العالمين في سورة الفاتحة التي تعد هي فاتحة القرآن الكريم.